المقاتلة المسيّرة.. شركة بايكار تكشف عن مشاريعها التالية لـ “أقنجي”

طائرة بيرقدار أقنجي بدون طيار
طائرة بيرقدار أقنجي بدون طيار

كشف سلجوق بيرقدار، المدير الفني لشركة “بايكار” التركية للصناعات الدفاعية والجوية، عن مشاريعه التالية عقب إنجاز الطائرة المسيرة “بيرقدار أٌقنجي، بحسب ما نقلت ترك برس في 3 حزيران/ يونيو الجاري.

جاء ذلك في ختام الفيلم الوثائقي الذي عرضته شركة “بايكار”، حول طائرة “بيرقدار أقنجي” الهجومية المتطورة.

هذا وأجرى النموذج الأولي من طائرة “بيرقدار أقنجي PT-1” طلعته الجوية الثانية في 10 يناير/كانون الثاني 2020، في إطار أحد الاختبارات. كما تم ارسال النموذج الأولي الثاني المسمى PT-2 إلى القاعدة الجوية في تشورلو، حيث تتم الاختبارات.

وبفضل طائرة بيرقدار أقنجي الهجومية المسيرة، التي أنتجتها شركة بايكار بخبراتها وتقنياتها المتقدمة في صناعة المسيرات، ستصبح تركيا إحدى الدول الثلاثة الأولى في العالم التي تطور طائرات مسيرة من هذا النوع.

وأوضح المهندس التركي، أنه وبعد الانتهاء مؤخراً من إنتاج الطائرة المسيرة المتطورة “بيرقدار أقنجي”، فإنهم بصدد التركيز على إنجاز مشروع العربة الطائرة “الجزري.”

وأضاف أنه من المقرر أن تحلّق “الجزري” في وقت قصير، كما صرّح بذلك “بيرقدار.”

وأشار إلى أن مشروع “الجزري” سيليه مشروع إنتاج المقاتلة المسيّرة (طائرة حربية بدون طيار)، مبيناً أنهم سيواصلون العمل عليه لغاية نهاية عام 2023.

وفي أغسطس/آب 2019، أعلن سلجوق بيرقدار، في سلسلة تغريدات له عبر حسابه على “تويتر”، أنهم يعملون على إعداد نموذج أولي لعربة طائرة محلية الصنع.

وأوضح أنهم أطلقوا على العربة الطائرة اسم “الجزري”، داعياً متابعيه إلى إبداء آرائهم المتعلقة بالعربة الطائرة التي تعدّ الأول من نوعها في تركيا، من حيث صناعتها بإمكانات محلية ووطنية.

يُشار إلى أن تركيا كثّفت خلال السنوات الأخيرة، من جهودها لتغطية نسبة كبيرة من احتياجاتها الدفاعية، بإمكانات محلية ووطنية. حيث قامت بتصنيع وتطوير مروحيات، ومدرعات، وطائرات مسيرة وغيرها من منتجات الصناعات الدفاعية، وبدأت بتصديرها بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate