الولايات المتحدة تختبر قنبلة ذكية جديدة

قنبلة GBU-53/B Stormbreaker
قنبلة GBU-53/B Stormbreaker

اختبرت الولايات المتحدة بنجاح قنبلة ذكية جديدة تدعى “GBU-53/B Stormbreaker”، حيث تم تأخير تسليمها، في وقت سابق، بسبب عدد من المشاكل التقنية.

ووفقا لصحيفة “درايف” الأميركية، فإن الاختبارات جرت في 15 يونيو/ حزيران، حيث سيتم تزويد المقاتلة “إف-35″ و”إف-15 إي سترايك إيغل” بهذه القنبلة.

ووفقا لمديرة مشروع “StormBreaker”، فإن القنبلة هي السلاح الوحيد الذي يسمح للطيارين بضرب أهداف متحركة في ظروف رؤية ضعيفة (عند وجود غبار أو دخان).

وأضافت أنه يتم ذلك من خلال نظام توجيه متعدد الأوضاع، وللبحث عن الهدف تستخدم القنبلة الأشعة تحت الحمراء الموجودة في المقدمة، أو من خلال نظام توجيه ليزر موجود في نفس المكان.

بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز القنبلة بنظام ملاحة. بينما تم تصنيعها بوزن خفيف، حيث تتمكن المقاتلة من حمل ما يصل إلى 28 قنبلة.

ومع ذلك، من غير المعروف إلى الآن متى سيتم اعتماد القنبلة ودخولها حيز الخدمة العسكرية. وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن موعد اعتماد القنبلة لن يتجاوز أغسطس/ آب من هذا العام.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أجرت 56 اختبارا في عامي 2018 و2019، حيث لم يتكلل 11 اختبارا بالنجاح، بسبب مشاكل في البرمجة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate