بارجة أميركية تبحر في مياه تطالب بها فنزويلا

البحرية الأميركية
صورة خاصة بالبحرية الأميركية التُقطت في 25 آب/أغسطس 2016، تُظهر سفينة حربية دورية طراز USS Squall PC 7 أثناء عبورها في مياه الخليج (AFP)

أبحرت بارجة عسكرية أميركية تعمل في البحر الكاريبي في 23 حزيران/يونيو الحالي إلى مياه تقول البحرية الأميركية إنّ فنزويلا تطالب بها من دون اساسي قانوني، على ما أفاد مسؤولون عسكريون.

وقالت القيادة الجنوبية للجيش الأميركي في بيان إنّ “المدمرة الصاروخية نيتزي قامت بعملية لحرية الملاحة لدحض مزاعم بحرية مبالغ به من قبل فنزويلا”.

وأكّدت البحرية الأميركية أنّ العملية حدثت في منطقة تقع خارج المياه الإقليمية الفنزويلية التي تمتد لمسافة 12 ميلا بحريا تقريبا من سواحلها.

وأضح البيان أنّ البارجة أبحرت في منطقة “يدعي نظام (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو زورا بأنه يسيطر عليها”.

ونقل البيان عن قائد القيادة الجنوبية كرايغ فاللير أنّ “الولايات المتحدة ستواصل الطيران والإبحار والعمل حيثما يسمح القانون الدولي محتفظة بالحقوق والحريات والاستخدام القانوني للبحار والمجال الجوي الممنوح لكل الدول”.

وصرح متحدث عسكري لوكالة فرانس برس أنّ عملية مماثلة حدثت في كانون الثاني/يناير الفائت.

وقالت القيادة الجنوبية، التي تدير العمليات العسكرية الأميركية في منطقة الكاريبي وأميركا الوسطى والجنوبية، إنها نفذت عملية الثلاثاء كجزء من عمليات مكافحة المخدرات في الكاريبي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate