2021-09-25

خبراء دفاع: الدبابات المأهولة لا تزال الأفضل حتى اليوم

دبابة أبرامز
جنود المارينز الأميركيون يُعدّون دبابة إم 1 أبرامز للمشاركة في مناورة للقبض على مطار كجزء من تمرين ترايدنت 2018، وهو تدريب عسكري بقيادة الناتو، في 1 نوفمبر 2018 بالقرب من مدينة أوبدال، النرويج (AFP)

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

بات قطاع الدفاع يعتمد حالياً وبشكل كبير على الأنظمة المُسيّرة عن بعد، في ظلّ التطوير المُستمرّ للمركبات البرية غير المأهولة (UGV) للقوات المسلحة في جميع أنحاء العالم. ويُعلّق هاري لي، كاتب مختصّ بمجال “تكنولوجيا الجيوش” في موقع “غلوبال داتا” (Global Data) قائلاً: “هيمنت الدبابات على ساحات المعارك على مدى المائة عام الماضية منذ إدخالها في الحرب العالمية الأولى وكان تأثيرها مدمر. أما اليوم، ومع رؤية موجة التطور في مجال المركبات غير المأهولة على ساحات المعارك العسكرية، قد تكون الدبابات – كما نعرفها – في طريقها لتصبح أمراً من الماضي”.

وبالطبع، إن مزايا هذا النوع من المركبات هي الحجم، التكلفة المنخفضة وقابلية البقاء على أرض المعركة، هو المزيج الأنسب الذي تحرص جيوش العالم للحصول عليه خاصة في مواجهة التهديدات غير التقليدية بشكل متزايد.

ويُضيف الكاتب: “تأتي هذه المركبات بأحجام وتكوينات مختلفة كما تؤدي مهامًا وأدوارًا متعددة، الأمر الذي يُشير إلى مستقبل واسع لمجال الأنظمة غير مأهولة في صفوف القوات المسلحة على ما يبدو عبر الأفق. ولكن هل ستتمكن هذه المركبات أبدًا من استبدال نظيرتها المأهولة؟”.

فعلى الرغم من أن عددًا من الجيوش ومقاولي الدفاع مشغولون حالياً في تطوير الدبابات المسيرة عن بعد، إلا أنها لن تكون على رادار الدول في أي وقت في المستقبل القريب، وفقًا لمحلل أبحاث الحرب البرية في معهد الخدمات المتحدة الملكية نيك رينولدز.

وقال رينولدز لـGlobalData: “أنا متشكك في أن الدبابة المستقبلية ستكون غير مأهولة في أي وقت قريب. قد يتم التحكم في مركبات UGV عن بُعد أو قد تكون مستقلة. إذا تم التحكم فيها عن بُعد، فهي تعتمد على روابط البيانات، والتي تمثل وسيلة للهجوم – من هنا قد تتعرض للاختراق أو قد تتعطل الإشارة. وبدلاً من ذلك، قد تكون مركبات UGV مستقلة، ولكن يمثل هذا مشاكله الخاصة – حيث يجب أن تكون التكنولوجيا ناضجة بما يكفي لتكون مفيدة”.

ويختم قائلاً: “لا يزال البشر أفضل بكثير من نظرائهم الروبوتيين في أداء أكثر الوظائف الأساسية، مثل التنقل حول العقبات، تحديد الطرق المناسبة وغير الوعرة كما تفسير البيئة المحيطة. من هنا لا تزال معظم مركبات UGV المخصصة للأدوار القتالية بعيدة عن كونها عملية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.