2021-02-28

سفير أميركي سابق: ترامب يريد سحب القوات من كوريا الجنوبية واليابان وحلفاء آخرين

كوريا الجنوبية
حراس الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يقفون في المنطقة الأمنية المشتركة في المنطقة المنزوعة السلاح بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في 1 نوفمبر 2015 (JAMES KIMBER/STARS AND STRIPES)

ذكر السفير الأميركي السابق لدى ألمانيا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان “واضحًا جدًا” أنه يريد استرجاع قوات بلاده من كوريا الجنوبية واليابان وحلفاء آخرين، مؤكدا أن الأميركيين “سئموا من دفع الكثير من المال ” للدفاع عن دول أخرى، وفق ما نقلت وكالة يونهاب.

وأدلى ريتشارد جرينيل بهذه التصريحات في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية في وقت سابق من هذا الأسبوع، بينما أكد خطة لسحب 9700 جندي أميركي- حوالي 30 % من إجمالي 34,674 جنديا أميركياً متمركزا في الدولة الأوروبية، وفقًا لمنفذ ” بوليتيكو” الإعلامي الأميركي.

جاء الحديث عن سحب القوات بينما كانت واشنطن تضغط على سيئول لزيادة مساهماتها المالية في تمركز القوات الأميركية البالغ عددها 28,500 جندي بموجب اتفاقية تقاسم التكاليف الثنائية ، المسماة اتفاقية التدابير الخاصة (SMA).

وبحسب يونهاب، نُقل عن جرينيل قوله: “هذه قضية محل جدل في الولايات المتحدة. كان دونالد ترامب واضحًا للغاية ، نريد جلب قوات من سوريا وأفغانستان والعراق من كوريا الجنوبية واليابان من ألمانيا”، مضيفاً “لا يبدو أن شيئًا يعطي رسالة قوية جدًا، أكثر من الأميركيين الذين سئموا قليلاً من دفع الكثير مقابل الدفاع عن دول أخرى. وكانت هذه نقطة سياسية للغاية أثارها الرئيس ترامب لفترة طويلة.”

ووسط الجمود في مفاوضات SMA بين سيئول وواشنطن، استمرت المخاوف من أن الولايات المتحدة يمكن أن تستخدم مسألة تخفيض القوات الأميركية، على الرغم من أن مسؤولي الدفاع عن الحلفاء رفضوا أي تخفيض في المستقبل.

وفي المفاوضات ، فإن كوريا والولايات المتحدة رسمتا خطوط المعركة ، واصفتان مقترحاتهما الأخيرة على أنها النهائية.

من جهتهم، أشار مسؤولو سيئول إلى زيادة بنسبة 13% عن الاتفاقية العام الماضي، حوالي 870 مليون دولار أمريكي ، باعتبارها “أفضل عرض” يمكن أن تقدمه كوريا ، في حين أن الولايات المتحدة طلبت من كوريا الجنوبية دفع 1.3 مليار دولار أميركي سنويًا – بزيادة تبلغ حوالي 50% عن اتفاقية عام 2019.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.