ضربتان أميركيتان تستهدفان طالبان للمرة الأولى منذ انتهاء وقف إطلاق النار في أفغانستان

مقاتلة أف-16
مقاتلة أف-16 أميركية تُقلع في مهمّة خلال الليل من قاعدة "باجرام" في أفغانستان يوم 22 آب/أغسطس الماضي (جون سميث، رويترز)

أعلن مسؤول عسكري أميركي في 5 حزيران/يونيو الجاري أن الولايات المتحدة شنّت ضربتين جويتين استهدفتا حركة طالبان للمرة الأولى منذ انتهاء وقف إطلاق النار بين المتمردين والقوات الأفغانية منذ أكثر من أسبوع، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكتب المتحدث الأميركي سوني ليغيت في تغريدة أن الضربتين نُفذتا الخميس والجمعة في ولايتين مختلفتين في أفغانستان، مضيفاً أن هذه المرة الأولى التي تستهدف فيها الولايات المتحدة طالبان “منذ بدء سريان وقف إطلاق النار بمناسبة عيد الفطر”.

وتابع “نكرر: يجب على كل الأطراف أن تخفف العنف للسماح بترسيخ عملية السلام”.

ولم تعلّق حركة طالبان على الضربتين حتى الآن.

وأعلنت طالبان بشكل مفاجئ وقفاً لإطلاق النار مع القوات الأفغانية بمناسبة عيد الفطر انتهت مهلته في 26 أيار/مايو.

ومذاك، انخفض مستوى العنف بشكل عام في كافة أنحاء البلاد، في حين أكدت الحكومة الأفغانية أنها مستعدة لبدء محادثات السلام التي طال انتظارها مع المتمردين.

ووقعت واشنطن اتفاقاً تاريخياً مع طالبان في شباط/فبراير ينصّ على انسحاب كافة القوات الأميركية من البلاد مقابل ضمانات أمنية يقدمها المتمردون.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate