فنزويلا تندد بـ”استفزاز” بعد اقتراب مدمرة أميركية من مياهها

البحرية الأميركية
المدمرة الأميركية "مكامبل" المزودة بصواريخ موجهة في بحر الفلبين (صورة من أرشيف رويترز)

ندّد وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز في 24 حزيران/يونيو الجاري بـ”عمل استفزازي”، بعد اقتراب مدمّرة قاذفة للصواريخ تابعة للبحرية الأميركية من المياه الإقليمية لفنزويلا من دون أن تخترقها، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال الجنرال بادرينو لوبيز خلال حفل في ولاية كارابوبو (وسط شمال)، إنّ “المدمرة التابعة للبحرية الأميركية اقتربت لتصبح على بعد 30 ميلا بحريا، في عملٍ استفزازيّ. لا يمكننا أن نسمي هذا (…) سوى بأنه عمل تحدّ”.

وحذّر من أنه إذا قامت المدمرة بـ”عمليات عسكرية” في المياه الفنزويلية “فستواجه ردا قويا من قواتنا المسلحة”.

ومؤخراً، قالت القيادة الجنوبية التي تدير العمليات العسكرية الأميركية في منطقة الكاريبي وأميركا الوسطى والجنوبية، إن السفينة أبحرت عمدا في منطقة بحرية تطالب بها فنزويلا.

وأضافت القيادة انّ المدمرة “نفّذت عملية لحرّية الملاحة، لكي تدحض مزاعم بحريّة مبالغ بها من قبل فنزويلا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate