مدن روسية تلغي عروضاً عسكرية خشية تفشي فيروس كورونا

مروحية مي-28
مروحيات عسكرية روسية من طراز Mi-28 فوق الميدان الأحمر في موسكو في 9 مايو 2015 خلال العرض العسكري ليوم النصر (AFP)

باتت مدينة بيتروزافودسك في شمال غرب روسيا في 17 حزيران/يونيو الجاري آخِر مدينة تلغي عرضًا عسكريًا لمناسبة الانتصار في الحرب العالمية الثانية، خشية تفشي فيروس كورونا المستجد، فيما تعتزم موسكو تنظيم عرض ضخم، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكان العرض في العاصمة سيُنظّم يوم التاسع من أيار/مايو، قبل أن يتم تأجيله بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

ومن المقرر أن يكون العرض، المقرر الآن في 24 حزيران/يونيو، أول فاعلية عامة يحضرها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد تخفيف إجراءات الحجر.

وخلال تمرينات على العرض في موسكو الأحد، كان الجنود يضعون كمامات وقفازات.

وقال محللون إن الكرملين يأمل أن يؤدي العرض إلى خلق جو وطني متفائل قبل أسبوع من التصويت في الأول من تموز/يوليو على إصلاحات يحتاج بوتين إلى تمريرها للبقاء رئيسا ما بعد العام 2024.

لكن حتى الآن، ألغت حوالي 16 مدينة و6 مناطق الاحتفالات المحلّية أو أجّلتها، في مؤشر إلى وجود عدم ارتياح واسع النطاق لعقد الأحداث العامة خلال الوباء على الرغم من تأكيد موسكو على توفير ضمانات السلامة.

وتتوزع المدن والمناطق التي ألغت العروض عبر روسيا، من جبال الأورال إلى سيبيريا وحتى ساحل المحيط الهادئ.

وتجاوزت روسيا ذروة أزمة فيروس كورونا في منتصف أيار/مايو، وسجّل المسؤولون الأربعاء 7843 إصابة جديدة، وهي أقل زيادة يومية منذ أكثر من شهر.

ورغم الانخفاض المطرد في أعداد الإصابات الجديدة، سجّلت البلاد إجماليّ 553,301 حالة، وهي ثالث أعلى نسبة في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل.

ومع رفع معظم المناطق إجراءات الإغلاق، أعرب العديد من القادة المحليين عن قلقهم إزاء موجة ثانية من الوباء.

وقالت السلطات في كاريليا، حيث توجد بتروزافودسك، في بيان إنّ لديها “سلطات لاتّخاذ قرارات مستقلّة في حالات الوباء، بما في ذلك تنظيم الاحتفالات” من عدمها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate