مقاتلات تايفون بريطانية تعترض طائرة استطلاع روسية

تايفون
لقطة لمقاتلة تايفون بريطانية وهي تعترض طائرة استخبار ومراقبة واستطلاع روسية فوق بحر البلطيق في 2 حزيران/يونيو 2020 (وزارة الدفاع البريطانية)

الأمن والدفاع العربي

أعلن سلاح الجو الملكي البريطاني عن تنفيذ مقاتلات “تايفون” – تم نشرها في ليتوانيا – أول اعتراض لطائرة استطلاع روسية كجزء من مهمة الشرطة الجوية في البلطيق التابعة للناتو. وأتى ذلك في بيان نشرته القوات الجوية على موقعها الرسمي في 3 حزيران/يونيو الجاري.

وفي التفاصيل، تم إطلاق مقاتلات تايفون في 2 حزيران/يونيو الجاري لاعتراض طائرة استخبار ومراقبة واستطلاع (ISR) روسية مُشغّلة فوق بحر البلطيق.

ويتواجد حوالي 150 فردًا، يشكلون معًا الجناح الجوي الاستكشافي 135 لمرقابة أي طائرة تحلق بالقرب من المجال الجوي الليتواني – للتحليق فوق سماء البلطيق لردع أي تهديدات قد تطال المجال الجوي الخاص بحلفاء الناتو.

يعتبر هذا الاعتراض جزءًا من مهمة الشرطة الجوية الروتينية للناتو التي يتم إجراؤها منذ عام 2004. وبدأت مهمة سلاح الجو الملكي البريطاني الحالية في الأول من أيار/مايو 2020 عندما تولى الجناح الجوي الاستكشافي 135 (EAW 135) دور الشرطة الجوية إلى جانب مفرزة القوات الجوية الإسبانية في قاعدة سياولياي الجوية.

وأشار البيان إلى أن مساهمة سلاح الجو الملكي البريطاني في عمليات نشر الناتو “تساهم في الجهود المبذولة لطمأنة حلفائنا وتثبت التزام المملكة المتحدة الواسع بأمن المنطقة”.

هذا ولم يصدر أي تعليق رسمي على الموضوع من الجانب الروسي. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت في وقت سابق أن جميع تحليقات الطائرات الروسية تنفذ بالتوافق التام مع القواعد الدولية للملاحة الجوية.

ونشر سلاح الجو الملكي على صفحته الرسمية على موقع تويتر مقطع فيديو يُظهر على ما شاهده طيارو مقاتلات تايفون من قمرة القيادة عندما اعترضوا الطائرة الروسية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate