مهندسون روس يقترحون نصب منصات صواريخ عمودية على الطائرات الحربية

سو-35
طائرة مقاتلة روسية من نوع Sukhoi Su-35 يتم إعدادها للإقلاع في قاعدة حميميم العسكرية الروسية الواقعة جنوب شرق اللاذقية ف سوريا في 26 سبتمبر 2019 (AFP)

تلقى المهندسون في مكتب “فاكيل” الروسي للتصاميم شهادة براءة الاختراع لإنتاج منصات تطلق صواريخ “جو – جو” و ” جو- فضاء” و”جو – أرض” عموديا من متن طائرة حربية، وفق ما جاء على موقع المعهد الفدرالي الروسي للملكية الصناعية.

وبحسب موقع روسيا اليوم، جاء في تقرير أصدره المعهد إن التكنولوجيا التي وضعها المهندسون تقضي بإطلاق الصواريخ الموجهة والصواريخ المضادة والصواريخ البالستية الموضوعة في حاوية عمودية تنصب في طائرة حربية.

وتسمى تلك التكنولوجيا عادة بـ”تكنولوجيا مدفع الهاون” الذي يطلق ذخائره عموديا لتحلق بمسار بالستي. ويتم تشغيل محرك الصاروخ ليس على إثر إطلاقه بل بعد أن تبتعد الطائرة عنه.

وكان المهندسون الروس قد طرحوا المشروع منذ 20 عاما حين أطلقوا عليه تسمية “المنصة الجوية”. وأيدته آنذاك الوكالة الفضائية والجوية الروسية. لكنها فشلت في تلقي الأموال من الحكومة لتطبيقه، وفقاً للموقع.

وقضى المشروع بأن تطلق طائرة النقل العملاقة “آن – 100- 124” (روسلان) المحلقة على ارتفاع 11 كيلومترا صاروخا يحمل الأقمار الصناعية إلى مدار الأرض.

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام الروسية كانت قد أفادت في وقت سابق بأن روسيا بدأت في تصميم مقاتلة فضائية تطلقها طائرة إلى مدار الأرض من متنها.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*