وزير الدفاع البريطاني يؤكد الإطلاع على تقارير أميركية بخصوص مكافآت روسية لطالبان

كوريا الجنوبية
جنديان أميركيان ينظران إلى أداء مروحية KAI الخفيفة المسلحة التي طورتها شركة كوريا لصناعات الطيران (KAI) لصالح الجيش الكوري الجنوبي، خلال معاينة لمعرض سيول الدولي للفضاء والدفاع في قاعدة جوية عسكرية في سيونغنام، جنوب سيول، في 14 أكتوبر 2019 (AFP)

أكّد وزير الدفاع البريطاني بن والاس في 30 حزيران/يونيو الجاري أنه اطلع على معلومات استخباراتية أميركية تفيد أنّ روسيا قدمت مكافآت مالية لمقاتلين مرتبطين بحركة طالبان مقابل قتلهم جنوداً أميركيين في أفغانستان، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال والاس في جلسة استماع للجنة الفرعية للدفاع في مجلس العموم ردا على سؤال حول المكافآت الروسية المزعومة “أنا على علم بالمعلومات الاستخباراتية”، مضيفاً “لا يمكنني التعليق على مسائل الاستخبارات سوى القول إننا نتخذ الكثير من الإجراءات للدفاع والتأكد من أن جنودنا، رجالنا ونساءنا في قواتنا المسلحة، هم في امان عند انتشارهم”.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” ووسائل إعلام أميركية أخرى أنّ واشنطن بدأت بمشاركة معلوماتها الاستخباراتية مع لندن الأسبوع الماضي.

ونفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يكون على علم بهذا الأمر فيما أعلن البيت الابيض الإثنين أن هذه المعلومات لم تصل الى الرئيس لان أوساط الاستخبارات أجمعت على انه لا يمكن التحقق من صحتها.

ورفضت روسيا رفضا قاطعا تقارير أدعت أنها تدفع مالا لمقاتلي طالبان لقتل عناصر القوات الأميركية.

لكن تعليقات والاس تشير إلى أن نتائج التقارير كانت حاسمة بما فيه الكفاية للولايات المتحدة لتنبيه حليفها القوي بشأن المخاطر المحتملة التي تواجهها قواته في أفغانستان.

وقال والاس “لا أعتقد أن بإمكاني القول ان هناك خطرا أكبر (على القوات البريطانية) من الخطر الذي تواجهه كل يوم من القاعدة أو غيرها من القوى في أفغانستان”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate