إهتمام شرق أوسطي واسع بأسلحة ليوناردو البحرية… ومعرض إفتراضي لتعزيز الشراكات

منظومة 127/64 LW - VULCANO System من المدفعية الثقيلة
منظومة 127/64 LW - VULCANO System من المدفعية الثقيلة

أغنس الحلو زعرور- خاص

تحظى أنظمة شركة ليوناردو البحرية من أسلحة أوتوماتيكية وإجراءات مضادة لحماية السفن الحربية باهتمام شرق أوسطي وخليجي واسع. وفي سبيل تعزيز الشراكات وتوسيع مساحة التلاقي مع شركائها في منطقة الشرق الأوسط، ورغم المعوقات التي يفرضها تفشي جائحة كورونا، تقوم ليوناردو باستخدام واسع للمنصات الإفتراضية لإجراء معرض إفتراضي خصّص لأنظمة الدفاع البحري في الشرق الأوسط ومنها الندوات الإفتراضية التي تعرض أحدث إبتكارتها في مضمار الدفاع البحري من خلالها.

وفي سابقة من نوعها، وكتعبير منها عن وجودها الدائم بجانب زبائنها في الشرق الأوسط أقامت شركة ليوناردو الإيطالية أول ندوة إفتراضية حول أنظمة الشركة الدفاعية البحرية والمخصصة. وهذه الندوة أتت بالتزامن مع أول معرض إفتراضي أجرته الشركة تحت عنوان “Leonardo Naval Defense for The Middle East”.

والجدير بالذكر أن أنظمة ليوناردو البحرية تم إختبارها بنجاح في الشرق الأوسط، وخاصة الأسلحة البحرية وتقنيات الدفاع تحت الماء.

وأجرت مجلة الأمن والدفاع العربي مقابلة خاصة مع لوكا جيناريتي، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط للأعمال الإلكترونية في ليوناردو، حيث أكد أن “ليوناردو تواصل تصميم وإنتاج أفضل المنتجات من فئتها في المدفعية البحرية وكذلك في الدفاع تحت الماء، بفضل قدرة هذه المنتجات الفريدة على توفير حلول مكافحة الغواصات، مما يعزّز قدرتها التنافسية. في الثلاثين عامًا الماضية، عملنا بشكل وثيق مع القوات البحرية في الشرق الأوسط ، حيث قمنا دائمًا بابتكار أفضل طريقة لدعمهم “.

وقد ركزت الندوة التي أجرتها الشركة عبر الإنترنت على القدرات والجوانب التقنية لبعض المنتجات الرئيسية لشركة ليوناردو للقطاع البحري وتحت الماء ، والتي تشمل أيضًا أنظمة الدفاع المضادة للطوربيدات. في هذا المجال ، تقدم ليوناردو حلولًا بما في ذلك الأنظمة الفرعية للتحذير، مثل السونار Black Snake towed sonar، والذي يكشف عن طوربيدات هجومية، وأنظمة ردود الفعل الجانبية، مثل C310 ، قادرة على إطلاق مجموعة من الإجراءات المضادة التي تتكون من الأفخاخ والتشويش.

وقال جيناريتي للأمن والدفاع العربي “ليوناردو قادرة تمامًا على توفير مثل هذه المنتجات المتقدمة مثل نظام 76/62 Strales أو السونار الأسود Black Snake towed sonar ، ولهذا السبب يواصل عملاؤنا في الشرق الأوسط اختيار أحدث التقنيات لأسطولهم البحري  وخاصة عبر تجديد أو ترقية البرامج “.

 فمنذ تسعينيات القرن الماضي، بدأت دول مجلس التعاون الخليجي بالحصول على أنظمة المدفعية من طراز OTO 76/62 ومدافع العيار الصغيرة (12.7 ملم ، 30 ملم ، 40 ملم) ومنذ ذلك الحين قامت أكثر من 100 وحدة بتجهيز المنصات البحرية في المنطقة.

والجدير بالذكر، أن الأمن البحري في منطقة الخليج يشكّل أبرز التحديات للقوات البحرية في المنطقة. ولا يقتصر هذا الأمن البحري على إجراءات التشويش وتشتيت لبنظر بل تتعداها إلى أنظمة وإجراءات مضادة لمكافحة الطوربيدات حتى الذكية منها التي تغيّر مسارها.

” وتقوم القوات البحرية في المنطقة بمواجهة  تحديات مستمرة وتستحق أنشطتها المتعلقة بدوريات مكافحة القرصنة وأمن الحدود البحرية أفضل الحلول وأكثرها تقدمًا. هذا هو السبب في أنهم يواصلون النظر إلينا واختيار تقنياتنا ”كما أوضح المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط للأعمال الإلكترونية في ليوناردو.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد حتى الساعة قوات بحرية في الشرق الأوسط تعاقدت على المدفعية الثقيلة  OTO 127/64، إلا أن الشركة لا تستبعد الإهتمام المستقبلي بهذا السلاح الرشاش الثقيل في المستقبل.

وخلال الندوة الإفتراضية عرض ماركو فاني، مدير قسم تطوير أعمال أنظمة الدفاع البحرية والبحرية في ليوناردو، لطوربيد Black Scorpion الحديث، وهو طوربيد صغير الحجم (5 بوصات) مصمم لدعم عملية تصنيف التهديدات بأقل تكلفة وأقصى قدر من المرونة والفعالية. وهذا الطوربيد قادر على التعامل مع السيناريوهات الدولية المعقدة بشكل متزايد ومع أنواع مختلفة من التهديدات، بما في ذلك الغواصات الصغيرة “القزمة”.

وأكد فاني أن هذا الطوربيد يمكن إطلاقه من طائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار وغواصات وسفن هجومية سريعة وسفن القتال الساحلي. وقال: “تشمل المجموعة الواسعة من نظام الدفاع البحري في ليوناردو Marlin 40 ، وهو منتج تنافسي للغاية في السوق ومن بين الأنظمة البحرية الأكثر تقدمًا قياس 40 مم ، وذلك بفضل كتلته المنخفضة للغاية ، وبعده الصغير ، وسهولة تركيبه (لا يتطلب اختراق سطح السفينة) والحديث ، والمزود بالكامل بالتكنولوجيا الرقمية المتقدمة ، وحامل البندقية 76/62 Super Rapid (SR). إنه مدفع بحري خفيف الوزن وسريع إطلاق النار يوفر أداء ومرونة لا مثيل لهما في أي دفاع جوي ونظام مضاد للسطح ، وتحديدا مضاد للصواريخ.”

يمكن تعزيز النظام متعدد المهام لـ 76 / 62SR من خلال مجموعة التغذية المتعددة التي تسمح باختيار أنواع مختلفة من الذخيرة بغض النظر عن موقعها داخل Magazine. حافظت البندقية البحرية 76/62 SR على ريادتها في السوق بفضل سلسلة من مجموعات الترقية التي تم تطويرها بمرور الوقت، مثل مجموعة Strales ومجموعة Vulcano التي تعزز قدراتها.

ولفت فاني، أن نظام Leonardo من الجيل الجديد يسمح لنظام التحكم في الأسلحة NA-30S MK2 بالتحكم بما يصل إلى 76/62  فائق السرعة، ضد التهديدات الجوية / السطحية التقليدية وغير المتماثلة مع وقت رد فعل مخفض. وتعد منظومة  127/64  Vulcano ، الثقيلة حاليًا البندقية الأكثر حداثة في السوق ، وهي الوحيدة في العالم القادرة على إطلاق ذخيرة Vulcano 127mm الموجهة طويلة المدى (GLR) الجديدة ، والذخيرة Vulcano Ballistic Extended Range BER ومصهر ليوناردو 4AP الجديد للذخيرة التقليدية. ويسمح نظام معالجة الذخيرة الأوتوماتيكي (AAHS) الخاص بليوناردو بتحميل البندقية أيضًا أثناء إطلاق النار وبدون أي مساعدة من الطاقم.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 30 سفينة بحرية مجهزة ومتكاملة من قبل ليوناردو في الشرق الأوسط، وتستخدم تقنيات شركة ليوناردو التي تساعد القوات البحرية الإقليمية في تأمين الحدود البحرية الوطنية وحركة البضائع الدولية بفضل أنشطة مكافحة القرصنة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate