2021-10-20

إيران تضع دفاعاتها الجوية “في حالة تأهب قصوى” وأميركا قلقة

صاروخ إيراني
صورة التقطت من بث إذاعة جمهورية إيران الإسلامية (IRIB) في 2 فبراير 2019، ويظهر عملية اختبار صاروخ كروز جديد ذات مدى يبلغ أكثر من 1،350 كيلومتر (AFP)

قال مسؤول أميركي، إن الولايات المتحدة تملك معلومات استخباراتية “عديدة” تشير إلى أن إيران وضعت أجزاء من دفاعاتها الجوية في “حالة تأهب قصوى” في الأيام الأخيرة، موضحاً أن حالة التنبيه تعني أن بطاريات صواريخ الجو الإيرانية، ستكون جاهزة لإطلاق النار على أهداف “يُعتقد أنها تشكل تهديدًاً”، وفقاً لشبكة “سي إن إن” الأميركية.

ولم يذكر المسؤول، كيف توصلت الولايات المتحدة إلى تلك المعلومات، لكن الأقمار الإصطناعية الأميركية، وطائرات التجسس، والسفن، تعمل بشكل روتيني في المجال الدولي القريب، والتي تراقب إيران باستمرار.

وبحسب سي أن أن، قال المسؤول إن قلق الولايات المتحدة الرئيس يكمن في إمكانية أن “تهاجم” إيران، وتشن هجوماً مضاداً بطريقة لا يمكن التنبؤ بها لأنها تعتقد أنها قد تتعرض لهجوم من قبل إسرائيل أو الولايات المتحدة، مضيفاً أن “التكتيك العسكري الإيراني المتمثل في وضع الدفاعات الجوية في حالة تأهب قد لا يعالج حقا التهديد المحتمل الذي تتصوره. كانت جميع الهجمات أرضية بالكامل، دون أي إشارة إلى إطلاق أي مقاتلين أو قاذفات أو صواريخ ضد إيران. إذا كانت هناك جماعات معارضة على الأرض تقوم بهجوم، فليس من الواضح للولايات المتحدة ما إذا كان أي أفراد أو أموال أو منظمة خارجية تدعم مثل هذا الجهد داخل إيران”.

وبالنسبة للولايات المتحدة، فإن هناك قلق، من أن تشغيل إيران لدفاعاتها الجوية يمكن أن يمثل تهديدًا في حد ذاته، استنادًا إلى واقعة إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بعد وقت قصير من إقلاعها، بواسطة صاروخ “أرض جو” أطلقته طهران عن طريق الخطأ، في يناير كانون الثاني الماضي 2020.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.