الصين تنفذ تدريبات بحرية في بحر الصين الجنوبي

قاذفة H-6
صورة تم التقاطها ونشرها في 25 مايو 2018 من قبل وزارة الدفاع التايوانية، تُظهر مقاتلة F-16 تايوانية (إلى اليسار) تراقب إحدى قاذفات صواريخ H-6 الصينية التي حلقت فوق قناة باشي جنوب تايوان ومضيق مياكو ، بالقرب من اجزيرة أوكيناوا (AFP)

أعلنت وزارة الدفاع الصينية في 30 تموز/يوليو الجاري أن بكين أجرت أخيراً تدريبات بحرية “مكثفة جدا” في بحر الصين الجنوبي وسط تزايد التوتر بشأن مناورات العملاق الآسيوي في المياه المتنازع عليها، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأثار الوجود العسكري المتنامي للصين في المنطقة مخاوف العديد من جيرانها، فيما تعهدت الولايات المتحدة الوقوف ضد مطالبات بكين الإقليمية بجزء كبير من بحر الصين الجنوبي بما في ذلك جزر باراسيل المتنازع عليها.

ونفذت قاذفات نفاثة صينية من طراز “إتش-6 جي” و”إتش-6 جيه”، “تدريبا مكثفا، وأكملت تدريبات نهارية وليلية في الإقلاع والهبوط والهجوم بعيد المدى والهجمات على الأهداف البحرية” وفق ما قال الناطق باسم وزارة الدفاع رين غوه تشيانغ في مؤتمر صحافي افتراضي الخميس.

وأوضح أن التدريبات كانت جزءا من التدريب الروتيني و”حققت النتائج المتوقعة” دون ذكر موقعها المحدد.

وقد أثارت الصين التي تخوض نزاعات حدودية مع الهند واليابان وفيتنام، غضب دول أخرى من خلال بناء جزر اصطناعية مع منشآت عسكرية في أجزاء من بحر الصين الجنوبي.

وأعلنت واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر أن مزاعم بكين امتلاكها معظم أجزاء البحر غير قانونية، ما يزيد من دعمها دول جنوب شرق آسيا التي تطالب بأجزاء منه.

ويعتقد أن المنطقة تملك مخزونا وفيرا من النفط والغاز.

كما رفضت أستراليا مطالبات بكين قائلة إنه لا وجود “لأساس قانوني” للعديد من هذه المطالبات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.