الولايات المتحدة تختبر أكبر مروحياتها في عرض البحر

مروحية CH-53K
مروحية CH-53K

أجرت قوات مشاة البحرية الأميركية أول اختبارات بحرية للمروحية الثقيلة “CH-53K كينج ستاليون” في المحيط الأطلسي. تم ذلك لمدة أسبوعين على سفينة الإنزال المتنوعة “واسب”.

ووفقًا لموقع Janes، في 1 تموز/ يوليو الجاري، فإن الغرض الرئيسي من هذه الاختبارات هو تقييم خصائص المروحية في البحر. تم اختبار “CH-53K كينج ستاليون” بإلإقلاع والهبوط، والتوافق مع سفينة الإنزال. قام الخبراء بتحليل تشغيل المحركات عند الاهتزاز والرياح القوية، وتفاعل أنظمة الاتصالات على متن الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك، فحصوا المروحية الثقيلة من حيث إمكانية الصيانة على متن السفينة، بما في ذلك التزود بالوقود.

في المجموع، قامت المروحية بـ 364 رحلة من سطح السفينة. من المخطط أن تدخل “CH-53K كينج ستاليون” الخدمة في عام 2021.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate