رسمياً: بريطانيا ترفع حظر تصدير الأسلحة عن السعودية

مقاتلتا يوروفايتر تايفون تابعتان لسلاح الجو السعودي (صورة أرشيفية)
مقاتلتا يوروفايتر تايفون تابعتان لسلاح الجو السعودي (صورة أرشيفية)

رفعت المملكة المتحدة البريطانية الحظر عن تصدير الأسلحة إلى السعودية الذي استمر سنة بحسب ما أعلنت الحكومة في 7 تموز/ يوليو الجاري.

وتعتبر بريطانيا من أكبر مصدّري المعدات الدفاعية في العالم، خاصة وأن المملكة العربية السعودية تستورد مقاتلات التورنيدو والتايفون وطائرات التدريب من طراز هوكر. هذا بالإضافة إلى القنابل الموجّهة الدقيقة Paveway IV من إنتاج شركة رايثيون والتي يتم إنتاج جزء منها في المملكة المتحدة.

“لدى إعادة اتخاذ هذه القرارات ، أخذنا في الاعتبار النطاق الكامل للمعلومات المتاحة للحكومة. في ضوء كل هذه المعلومات والتحليلات ، فقد خلصت إلى أنه على الرغم من الحوادث المعزولة، التي تم تضمينها في التحليل باعتبارها انتهاكات تاريخية للقانون الإنساني الدولي، فإن المملكة العربية السعودية لديها نية حقيقية وقدرة على الامتثال للقانون الإنساني الدولي ،” قالت وزيرة التجارة الدولية ليز تروس. “وعلى هذا الأساس، قدرت أنه لا يوجد خطر واضح من أن تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى المملكة العربية السعودية قد يستخدم في ارتكاب انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي”.

وقالت تروس إن الصادرات ستستأنف بعد أن تكمل الحكومة المراجعة التي أمرت بها المحكمة لتراخيص تصدير الدفاع لأكبر مشتري للمعدات العسكرية في الشرق الأوسط. هذا وكان الحظر قد أوقف فقط الموافقات الجديدة على مبيعات الأسلحة. استمر العمل على الصفقات الحالية ، مثل صفقات BAE System لدعم طائرات تايفون وتورنيدو ، دون أن يتأثر.

ووقالت تروس أمام مجلس النواب، أن الحكومة البريطانية ستقوم الآن : “بالبدء بعملية تمرير طلبات الترخيص المتراكمة للمملكة العربية السعودية وشركائها في التحالف التي تراكمت منذ 20 حزيران/ يونيو من العام الماضي”. “قد يستغرق الأمر بضعة أشهر لإزالة هذا التراكم.”

وفي بيانها، قالت شركة BAE Systems، ” نلاحظ أن حكومة المملكة المتحدة طبقت منهجية منقحة بشأن تراخيص الصادرات العسكرية. نواصل تقديم معدات الدفاع والتدريب والدعم بموجب الحكومة للاتفاقيات الحكومية بين المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية، رهنا بموافقة ورقابة حكومة المملكة المتحدة. نحن نعمل بشكل وثيق مع وزارة التجارة الدولية لضمان التزامنا المستمر بجميع قوانين ولوائح مراقبة الصادرات ذات الصلة “.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي: 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate