مقاتلة سوخوي روسية تعترض طائرة تجسس أميركية

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، في 27 تموز/ يوليو الجاري، أنها أرسلت مقاتلة من طراز “سوخوي-27 “مقاتلة لاعتراض طائرة تجسس أميركية فوق البحر الأسود، في أحدث واقعة من نوعها خلال الأيام الأخيرة، بحسب ما نقلت سكاي نيوز عربية في 28 تموز/ يوليو الجاري.

وأضافت الدفاع الروسية أن الطائرة كانت تقترب من الحدود الروسية، على ما أوردت وكالة “رويترز”. وقالت الوزارة أن الطائرة الأميركية، وهي من طراز “بي-8 بوسيدون”، غيرت مسارها مبتعدة عن الحدود الروسية، بعد اقترتب السوخوي منها.

وكانت موسكو أعلنت أنها اعترضت طائرات تجسس أميركية عدة مرات في الأيام الأخيرة فوق البحر الأسود، جنوبي روسيا.

وجاءت هذه التطورات بعيد إجراء مناورت حربية بين الجيش الأوكراني وقوات حلف شمال الأطلسي في منطقة لا تبعد كثيرا عن البحر الأسود.

وهذه ليست الأمر الأولى التي تعترض فيها موسكو طائرات تجسس أميركية فوق البحر الأسود.

واعترفت واشنطن في نوفمبر 2018، بأن مقاتلة روسية اقتربت من إحدى طائرات الاستطلاع التابعة لها في أجواء البحر الأسود.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.