مناقشة تعزيز “قوة كوريا الشمالية الرادعة” في اجتماع ترأسه الزعيم الكوري

زعيم كوريا الشمالية
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يتابع تدريباً قتالياً لسلاح الجو الكوري الشمالي في مكان لم يكشف عنه. (صورة لرويترز من وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية. لم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من الصورة. يحظر بيع الصورة او استخدامها داخل كوريا الجنوبية كما يحظر بيعها للاستخدام لأغراض تحريرية أو تجارية في كوريا الجنوبية).

ترأس الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اجتماعا لمسؤولين عسكريين بارزين، ناقشوا خلاله القضايا الرئيسية بشأن مواصلة تعزيز القوة الرادعة لبيونغيانغ، وفق ما قالت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية.

وفي التفاصيل، استعرض الاجتماع الذي ضمّ مسؤولين في اللجنة العسكرية المركزية للحزب الحاكم أيضاً “المهام الاستراتيجية الملقاة على عاتق الوحدات القاتلة للتعامل مع الوضع العسكري في المنطقة”، كما تطرّق لمسألة “تكثيف الثقافة الحزبية والتأكيد على الالتزام بمبادئه بين صفوف القادة والمسؤولين في الجيش، وذلك بعد الكشف عن سلسلة من القضايا الناشئة في الحياة السياسية والإيديولوجية للضباط والقادة”.

وتمت أيضاً الموافقة على “خطوط رئيسية لخطة إنتاج الذخائر”، مع التشديد على “ضرورة تسليح الضباط القادة الشباب”.

ولم تذكر الوكالة الكورية للأنباء أي تفاصيل إضافية تتعلق بالقوة الرادعة التي تمت مناقشتها في الاجتماع، رغم أنه يشير دائما للأسلحة النووية والصواريخ المتطورة.

وجاء الاجتماع الأخير للزعيم الكوري بعد تعليق بيونغيانغ لخططها العسكرية ضد كوريا الجنوبية في يونيو الماضي، والتي هددت كوريا الشمالية باتخاذها ضد جارتها الجنوبية على خلفية المنشورات الدعائية المناهضة لكيم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate