إيران تعتبر أن الأسلحة النووية الأميركية والإسرائيلية “تهدد” الشرق الأوسط

اختبار صاروخ
الجيش الأميركي يختبر في 12 كانون الأول/ديسمبر 2019 نوعاً جديداً من صواريخ أرض جو متوسط المدى كان محظوراً بموجب معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى (آي ان اف) التي انسحبت منها الولايات المتحدة هذه السنة، في ثاني تجربة خلال أقل من اربعة أشهر (AFP)

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في 6 آب/أغسطس الجاري أن أسلحة الولايات المتحدة النووية تشكل خطراً على الشرق الأوسط، وذلك لمناسبة إحياء الذكرى الـ75 لإلقاء اول قنبلة ذرية أميركية في العالم على هيروشيما باليابان، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر “اليوم، الأسلحة النووية الأميركية والإسرائيلية تهدد منطقتنا”. وأضاف “قبل 75 عاماً من اليوم، وصمت الولايات المتحدة نفسها بالعار كونها أول مستخدم والوحيد للأسلحة النووية. وضد الأبرياء”. 

وتحيي اليابان في 6 الحالي ذكرى أول هجوم نووي في التاريخ، والذي وقع في 6 آب/أغسطس 1945 في هيروشيما، حيث قتلت قنبلة “الولد الصغير” حوالي 140 ألف شخص عند نهاية الحرب العالمية الثانية.

 يأتي تصريح ظريف أيضًا فيما يسود التوتر بين إيران والولايات المتحدة، والذي ازداد منذ انسحاب إدارة الرئيس دونالد ترامب من جانب واحد في عام 2018 من الاتفاق النووي، والذي اعقبه إعادة فرض عقوبات أميركية شديدة. 

 وأضاف ظريف “لقد حان الوقت لوضع حد للكابوس النووي وعقيدة +الدمار المتبادل المؤكد+”، الموروث من الحرب الباردة.

 وتتهم الولايات المتحدة وإسرائيل الجمهورية الإسلامية بالسعي لامتلاك أسلحة ذرية في إطار برنامجها النووي وهو ما تنفيه إيران دوماً.

ولا تقيم طهران وواشنطن علاقات دبلوماسية منذ 1980. 

 وتعد إسرائيل القوة العسكرية الوحيدة في الشرق الأوسط التي تمتلك أسلحة نووية، لكنها لم تؤكد ذلك مطلقًا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate