البحرية الأميركية تسخر من المناورات التي أجرتها إيران ومن “حاملة الطائرات” المزيّفة

حاملة طائرات
لقطة لحاملة الطائرات "المزيّفة" نشرتها صفحة البحرية الأميركية على إنستغرام

سخرت البحرية الأميركية من المناورات التي أجرتها إيران قبل أيام، وهاجمت فيها نموذجاً مزيفاً لحاملة طائرات أميركية قرب مضيق هرمز الاستراتيجي، وتهكمت قائلة “أنتم خبراء”، وفق ما نقلت قناة سكاي نيوز عربية.

ونشرت البحرية الأميركية على حسابها الرسمي على “إنستغرام” صورة لحاملة الطائرات المزيفة، وهي لا تزال في ميناء بندر عباس المطل على الخليج العربي. وكتبت معلقة على الصورة “إيران تبني السفينة الهدف” (سفينة تبنى بقصد اختبار الأسلحة)، وأضافت “إنهم (الإيرانيين) خبراء في ذلك”.

https://www.instagram.com/p/CDM6qF3jbrj/?utm_source=ig_web_copy_link

وبحسب سكاي نيوز، فسرت صحيفة بريطانية الأمر الجملتين على أن الأمر تظهر أن الجملة الأولى تشي بأن تصميم الجزء العلوي من السفينة كان ضعيفا وغير مصحن، كما هو المعروف عن هذه السفن.

وتظهر نظرة عن قربة للسفينة الوهمية أن جدرانه غير مجوفة، لكن الشكل العام يماثل حاملة الطائرات الأميركية من طراز “نيميتز”.

وكانت إيران بثت لقطات مهاجمة السفينة المزيفة، في إطار مناورات عسكرية استخدمت فيها عدة أسلحة، ووصفها الجيش الأميركي بـ”المتهورة وغير المسؤولة”.

وفي إحدى اللقطات كانت قوارب سريعة للحرس الثوري تحوم حول السفينة، قبل قطع هذه اللقطات وتحويلها إلى البر حيث كانت الصواريخ تنتطلق من شاحنات عسكرية.

وفي وقت، لاحق نفذت عمليات إنزال على متنها.

وبدا أن إيران تحاول استعراض قوتها أمام الولايات المتحدة، لكن العرض يبدو ضعيفا للغاية مقارنة بالقوة الأميركية الجبارة التي تتجسد في إحدى صورها بـ11 حاملة طائرات، وفق صحيفة “ديلي ميل”.

وقالت المتحدثة باسم الأسطول الخامس، ريبيكا ريباريتش، في بيان قبل المناورات، إن البحرية الأميركية “لا تعرف ما الذي تأمل إيران في الحصول عليه من خلال بناء نموذج حاملة طائرات أميركية، أو ما هي القيمة التكتيكية التي يأملون أن تضاف لهم من خلال استخدام مثل هذا النموذج في التدريب أو التمرينات الهجومية”.

ولم تملك إيران أي حاملة طائرات، باستثناء تلك المزيفة التي جرى تدمير جزء منها بالصواريخ.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate