البحرين تتسلّم سفينة الدورية الحربية “سفينة مملكة البحرين الزبارة”

سفينة الزبارة
سفينة الدورية الحربية "سفينة مملكة البحرين الزبارة" في قاعدة بورتسموث البحرية بالمملكة المتحدة في 7 آب/أغسطس 2020 (وكالة BNA)

تسلّمت مملكة البحرين ممثلة بقوة دفاع البحرين سفينة الدورية الحربية “سفينة مملكة البحرين الزبارة” من شركة “بي أيه إي سيستميز” (BAE Systems)، وذلك في 7 آب/أغسطس الجاري في قاعدة بورتسموث البحرية بالمملكة المتحدة.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (BNA) قالت إن مراسم التسليم جرت بحضور الشيخ فواز بن محمد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة، والعميد الركن أحمد حمد الرويعي الملحق العسكري بسفارة مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة، وطاقم قيادة سفينة الدورية من سلاح البحرية الملكي البحريني، وممثل من شركة بي أيه إي سيستميز.

والجدير ذكره أن سلاح البحرية الملكي البحريني أصبح اليوم أحد ركائز القوة الأساسية لبلاده، وذلك لما وصلت إليه كافة تشكيلاته ومنظوماته من تقدم وتطور وتكامل على مختلف الأصعدة والمستويات، مجسداً بذلك رؤى الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى.

إن القوة البحرية الضاربة التي تحوي السفن الحربية المقاتلة الحديثة، والسفن الإدارية المتطورة، وسفن النقل والتدريب المتقدمة، فضلاً عن الفرقاطة صبحا لتعيد لمملكة البحرين ذلك التاريخ البحري العريق الذي يزخر بالكثير من الوقائع والمعارك الحربية التي قام بها الأسطول البحريني على مر العصور، بحسب ما قالت الوكالة.

وقد كانت البحرين تمتلك أسطولاً بحرياً من أكبر الأساطيل في المنطقة لحقبة طويلة من الزمن، وانضمام هذه القطعة البحرية الحربية الحديثة (سفينة مملكة البحرين الزبارة) لسلاح البحرية الملكي البحريني يبعث على الفخر، وأسم هذه السفينة يرتبط بمنطقة عزيزة على كل بحريني، وهي الزبارة التي أسسها آل خليفة الكرام خلال حكمهم لشبه جزيرة قطر، وكانت الزبارة حاضرة سياسية، ومركزاً تجارياً واقتصادياً مزدهرا، ومنارة شامخة للعلم والثقافة، وواجهة رئيسية في الخليج العربي، وتشكل جزءاً أصيلاً من أراضي مملكة البحرين، حيث كانت الزبارة عاصمة دولة آل خليفة في كل من شبه جزيرة قطر وجزر البحرين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate