فرنسا تستنكر “التصعيد” التركي في البحر المتوسط

شارل ديغول
صورة تم التقاطها في 13 مارس 2020 تُظهر حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول وهي تدخل ميناء بريست في غرب فرنسا (AFP)

استنكرت فرنسا في 30 آب/أغسطس الجاري “التصعيد” الذي تمارسه تركيا في شرق البحر المتوسط، رابطة “الحوار” بـ”وقف التصعيد”، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

واعتبرت وزيرة الجيوش فلورانس بارلي في لقاء مع إذاعة “أوروبا 1” و قناة سي نيوز التلفزيونية وصحيفة “ليه زيكو” أن التوترات الحالية حول التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط مرتبطة بـ “سلوك تركيا الذي يعد تصعيدا”. 

بدأت تركيا السبت تدريبات عسكرية جديدة في شرق البحر المتوسط، وسط توترات مع اليونان بشأن الوصول إلى احتياطيات الغاز في هذه المنطقة.

واعتبرت بارلي أن “تركيا تعترض على وجود مناطق اقتصادية حصرية، وتشكك في سيادة دولتين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي هما اليونان وقبرص، وربما تعرض للخطر حقًا أساسيًا هو حرية الملاحة”.

بدأت ألمانيا وساطة بين اليونان وتركيا، وهما عضوان في الحلف الأطلسي، لكن أنقرة أبدت استعداداها لإجراء حوار فقط في حال لم تضع أثينا أي “شروط مسبقة”. 

وشددت الوزيرة الفرنسية على أنه “من أجل الحوار يجب التوقف عن التصعيد”.

وأضافت “ثمة حق في الملاحة في مياه البحر المتوسط. ولا يجوز الاستيلاء على موارد الطاقة والغاز خصوصا إذا تم الاعتراف بها وفقا للاتفاقيات الدولية”.

وأجرت فرنسا مرتين تدريبات عسكرية مشتركة مع اليونان وقبرص في آب/أغسطس، ما أثار انتقادات شديدة من أنقرة. 

ورأت بارلي أن “نهج فرنسا ليس تصعيدًا بأي حال من الأحوال. ما فعلناه هو ما نفعله بانتظام، أي أننا نبحر بانتظام في البحر المتوسط، إنه مكان طبيعي بالنسبة الى بلدنا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate