مجلس الأمن يدعو لمشاركة أكبر للنساء في مهمات حفظ السلام

مهمة حفظ السلام
جنديات القوات شبه العسكرية من قوة العمل السريع الهندية (RAF) تومضان بعلامة النصر جنبًا إلى جنب مع المدير العام لقوة الشرطة الاحتياطية المركزية (CRPF) ج. دوت في نيودلهي في 18 كانون الثاني/ يناير 2007 خلال حفل وداع قبل مغادرتهن إلى ليبريا في مهمة للأمم المتحدة لحفظ السلام (AFP)

تبنى مجلس الأمن الدولي في 28 آب/أغسطس الجاري قراراً بالإجماع  يدعو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى زيادة عدد النساء في مهمات حفظ السلام، وفق دبلوماسيين، معتبراً ذلك خطوة نحو تحسين فعالية ومصداقية البعثات، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

ومشروع القرار الذي تقدمت به إندونيسيا، العضو غير الدائم في المجلس، دعا “الدول الأعضاء والأمانة العامة للأمم المتحدة ومنظمات إقليمية” إلى “تعزيز جهودها المشتركة نحو تشجيع المشاركة الكاملة والفاعلة والمفيدة، للنساء بالزي العسكري والمدني في عمليات حفظ السلام”.

ويقول النص إن هذه الجهود يجب أن تؤدي إلى مشاركة النساء “على كل المستويات وفي كل المراكز ومن بينها في مراكز قيادية عليا”.

ويدعو النص الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى تطوير “استراتيجيات وتدابير لزيادة انتشار النساء بالزي العسكري في عمليات حفظ السلام” من خلال حملات إعلامية وتدريب، وتحديد العراقيل أمام التجنيد وتشجيع مشاركة النساء في مهمات حفظ السلام.

ويؤكد النص على “الدور الذي لا غنى عنه للنساء في زيادة مجمل أداء وفعالية عمليات حفظ السلام”.

ونص القرار على أن “وجود النساء وتحقيق توازن أفضل بين النساء والرجال في قوات حفظ  السلام، يسهمان من بين أمور أخرى، في مصداقية أكبر للبعثات بين الشعب”.

وفي المهمات ال13 للأمم المتحدة في أنحاء العالم، تمثل النساء نحو ستة بالمئة من عدد العسكريين البالغ عددهم 95 ألف جندي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate