مرّة أخرى.. تحطّم طائرة أميركية مسيّرة في شمال النيجر

طائرة غلوبال هوك
صورة أصدرتها القوات الجوية الأميركية لطائرة RQ-4 Global Hawk بدون طيار في حظيرة في 17 فبراير 2019 في قاعدة الظفرة الجوية، الإمارات العربية المتحدة (AFP)

تحطّمت طائرة مسيرة أميركية أخرى في شمال النيجر حيث تملك الولايات المتحدة قاعدة كبيرة من الطائرات المسلحة من دون طيار المخصصة لمحاربة الجماعات الجهادية في منطقة الساحل، كما ذكرت القيادة الأميركية في إفريقيا لوكالة فرانس برس في 13 آب/أغسطس الجاري.

وأوضحت القيادة “فقدت طائرة موجهة عن بعد قرب أغاديز في النيجر بسبب عطل تقني وليس بسبب عمل عدائي”.

وهذه ثالث طائرة بدون طيار يخسرها الأميركيون منذ بداية العام بعد سقوط طائرتين في 29 شباط/فبراير و23 نيسان/أبريل 2020 في منطقة أغاديز أيضا. وقد أرجع الجيش الأميركي السبب إلى “عطل تقني”.

وفي المجموع، هذه رابع طائرة أميركية بدون طيار تتحطم في النيجر، الدولة الفقيرة التي تواجه هجمات جهادية مميتة في الأجزاء الجنوبية الشرقية قرب نيجيريا والغرب على الحدود مع مالي.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2014 ، تحطمت طائرة بدون طيار لأسباب غير معروفة في مطار نيامي، ما أدى إلى إغلاق مدارج الطائرات لساعات عدة.

وقد بدأت واشنطن تسيير طائراتها بدون طيار من مطار نيامي العام 2013، لتقديم دعم استخباراتي للقوات الفرنسية التي تحارب منذ كانون الثاني/يناير من ذلك العام الجماعات الإسلامية التي سيطرت على شمال مالي، وكذلك في إطار القتال ضد الجهاديين عموما.

ثم سمحت النيجر ببناء قاعدة أميركية كبرى للطائرات بدون طيار في أغاديز ما أعطى الولايات المتحدة منصة مراقبة لمنطقة الساحل بكاملها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate