مطالب بإعادة التحقيق بصفقة بيع “غواصات ألمانية” لمصر

غواصة S43
لحظة رفع العلم المصري على الغواصة S43 في 9 نيسان/أبريل 2020 في كيل (بوابة الدفاع المصرية)

طالب مسؤولون عسكريون سابقون في إسرائيل بإعادة فتح قضية “الغواصات الألمانية”، وبحث تورط رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فيها، حسب إعلام عبري، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وبحسب الأناضول، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية في 2 آب/أغسطس الجاري إن 15 مسؤولاً عسكرياً سابقاً وقعوا على إقرارات خطية للمحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية) تطالبها بتوجيه المستشار القضائي للحكومة بإعادة فتح قضية “الغواصات الألمانية”، أو تشكيل لجنة تحقيق حكومية.

وتتعلق “صفقة الغواصات” أو القضية 3000 بالتحقيق في عمولات مزعومة في صفقة لشراء غواصات من شركة تيسنكروب الألمانية، بما في ذلك الموافقة على بيع ألمانيا غواصتين من نوع “دولفين” وسفينتين مضادتين للغواصات إلى مصر.

وكانت النيابة الإسرائيلية وجهت في كانون الأول/ديسمبر الماضي لائحة اتهام ضد مقربين من نتنياهو في القضية ذاتها، لكن لم يدرج اسم نتنياهو نفسه على لائحة المشتبهين بها.

ونشرت “يديعوت” بعضا من إفادات المسؤولين العسكريين السابقين للمحكمة العليا ومن بينهم أحد قادة الاستخبارات والذي طالب بالتحقيق في “منح موافقة للألمان على بيع غواصات هجومية لمصر، دون علم قائد البحرية ورئيس الأركان ووزير الدفاع ومسؤولي الاستخبارات بما في ذلك الموساد”.

وتابع “لا يوجد سر في العالم يمكن أن يسمح لرئيس الوزراء باستبعاد كبار المسؤولين في مؤسسة الدفاع بشأن قضية تقع في صميم مسؤوليتهم وسلطتهم المهنية”، بحسب المصدر ذاته.

وسبق أن أعلن نتنياهو أنه وافق على بيع غواصات ألمانية إلى مصر ضمن عقد موقع بين القاهرة وتيسنكروب عام 2014 لأسباب تتعلق بأمن إسرائيل، واصفا إياها بـ “أسرار دولة”، دون الإفصاح عنها.

ومن المقرر أن يرسل نتنياهو والمستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت ردهم إلى المحكمة العليا، لتتخذ المحكمة قرارها حول ما إن كانت ستعيد فتح القضية من عدمه.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate