مقاتلة “سو-30 إس أم” الروسية تتزود بصواريخ فرط الصوتية

سلاح الجو الماليزي
طائرة مقاتلة من طراز Sukhoi SU-30 تابعة لسلاح الجو الملكي الماليزي خلال معرض سنغافورة للطيران في مركز شانغي للمعارض في سنغافورة في 16 فبراير 2016 (AFP)

يتم تزويد مقاتلات “سو- 30 إس إم” الروسية بصواريخ جو- بحر الثقيلة فرط الصوتية العاملة بالوقود السائل من طراز “خا – 32” التي استخدمت سابقاً في قاذفات “تو-22 إم 3” بعيدة المدى فقط، وفق ما أفادت صحيفة “إزفيستيا” الروسية في 11 آب/أغسطس الجاري.

ونقلاً عن موقع روسيا اليوم، قالت الصحيفة إن عملية تزويد المقاتلة بالصواريخ الجديدة التي تدمر الأهداف على مدى حتى 1000 كيلومتر تجري في إطار حملة تطوير الطائرة بعنوان “أدابتاسيا – سو”.

ووفقاً للوثائق التي توفرت لديها، فإن عملية تطوير المقاتلة انطلقت عام 2015. وتقضي العملية كذلك بتزويد الطائرة برادار “بارس” الحديث ومنظومة مكافحة صواريخ “أرض – جو”  وتحديث أجهزة الكمبيوتر في الطائرة واستبدال قطع الغيار الأجنبية صنع كلها بقطع غيار روسية.

وقال رئيس تحرير بوابة militaryrussia الإلكترونية في حديث أدلى به لصحيفة “إزفيستيا” إن صاروخ “خا – 32” يمكن أن يستخدم كصاروخ مضاد للسفن. كما يمكن استخدامه  لتدمير أهداف أخرى ذات إحداثيات معلومة.

وحسب المواصفات التقنية فإن صاروخ “خا – 32” يمكن أن يتسارع حتى سرعة  5 ماخ (ما يعادل نحو 6500 كيلومتر في الساعة) على ارتفاع 40 كيلومترا. ويبلغ قطره 90 سنتيمترا، ووزنه 6 أطنان. أما كمية الوقود فتسمح له بقطع مسافة 1000 كيلومتر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate