وزارة الدفاع الروسية تدرس خطة للحصول على 6 فرقاطات صاروخية حديثة

الأدميرال كاساتونوف
فرقاطة الأدميرال كاساتونوف الروسية ترسو في سانت بطرسبرغ في 21 نيسان/أبريل 2019 (ويكيبيديا)

أعلنت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن الوزارة تدرس خطة للحصول على 6 فرقاطات حربية جديدة، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وبحسب الموقع، فإنه خلال زيارة لمصنع “آمور” لبناء السفن قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو: “تدرس وزارة الدفاع إمكانية إبرام عقود مع مصنع آمور الروسي لتطوير 6 فرقاطات عسكرية جديدة لصالح الجيش في البلاد، هذه الفرقاطات سيتم تطويرها في إطار المشروع الحكومي رقم 20380”.

من جانبه، قال ميخائيل ديكتياريوف، نائب محافظ إقليم خاباروفسك الروسي، والذي رافق الوزير في زيارته إلى المصنع: “إن السلطات المحلية في الإقليم مستعدة للمساهمة في مشروع تطوير السفن المذكورة، واختيار الموظفين المؤهلين بشكل جيد لإنجاز المهمة على أكمل وجه”.

ويمتلك مصنع “آمور” الروسي خبرة كبيرة في تصنيع المركبات البحرية العسكرية والمدنية، وما بين عامي 2017 و2018 سلم هذا المصنع أسطول المحيط الهادئ في الجيش الروسي سفينتين عسكريتين تم تطويرهما في إطار المشروع الحكومي الروسي رقم 20380، وعام 2019 أنزل خبراؤه إلى الماء سفينة ثالثة طوروها في إطار المشروع ذاته، كما يجري العمل فيه حاليا على تطوير سفينة أخرى في إطار نفس المشروع ستحمل اسم “زوركي”.

وتسعى روسيا في إطار المشروع الحكومي رقم 20380 إلى تطوير فرقاطات عسكرية يبلغ طولها نحو 100 تقريبا، ومقدار إزاحتها للمياه نحو 2220 طن، ستكون مزودة بأنظمة صاروخية للدفاع الجوي ومدافع من عيار 100 ملم، وطوربيدات مضادة للغواصات والسفن المعادية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate