أميركا تكشف عن مقاتلة “لغز” حطمت الأرقام القياسية بعد عمليات تصنيع سرية

مقاتلة NGAD
مقاتلة NGAD

كشفت القوات الجوية الأميركية، قبل أيام، عن مقاتلة عسكرية جديدة تخطت عمليات التصميم والتصنيع والاختبارات السرية بنجاح، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 17 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وقامت أميركا باختبار نموذج أولي من المقاتلة الجديدة بشكل سري، والتي لا تزال بحسب وسائل الإعلام الأميركية “طي الكتمان، ولا أحد يعرف عنها معلومات تفصيلية”. وأكدت صحيفة “popularmechanics”، أن المقاتلة قد حلقت بالفعل، وحطمت أرقاما قياسية جديدة أثناء الاختبارات.

ونوهت الصحيفة إلى أنه يتعين على القوات الجوية الأميركية الآن التفكير في كيفية شراء المقاتلة الجديدة في سعيها الدائم للحصول على الأسلحة الحديثة والصواريخ العابرة للقارات والقاذفات الجديدة.

وأعلن رئيس الاستحواذ في القوات الجوية الأميركية ويل روبر، أمس، في مقابلة حصرية مع “Defense News”، والتي تزامنت مع مؤتمر الطيران والفضاء الافتراضي التابع للقوات الجوية الأميركية، عن قيام  القوات الجوية ببناء المقاتلة الجديدة في إطار برنامج الهيمنة الجوية للجيل القادم (NGAD)، والذي يهدف إلى بناء طائرة من شأنها أن تكمل أو ربما “تحل محل” الطائرة الأمريكية “Lockheed Martin F-22 Raptor”.

وأضاف روبر، قائلا: “لقد قمنا بالفعل ببناء وتقديم عرض طيران بنطاق واسع في العالم الحقيقي (اختبارات فعليه)، وحطمنا الأرقام القياسية، نحن على استعداد لبدء بناء طائرات الجيل التالي بطريقة لم تحدث من قبل”.

وبحسب الصحيفة، ستظل جميع التفاصيل حول الطائرة الجديدة “لغزا” بسبب تصنيفها ضمن برنامج الهيمنة الجوية للجيل القادم.

وامتنع روبر عن التعليق على عدد الطائرات المصممة والمبنية لهذه اللحظة، والتي بدأت عمليات الاختبار عليها، ولم يكشف عن مكان حدوث الرحلات التجريبية السرية الأولى للمقاتلة، كما رفض الكشف عن ميزات ومهام الطائرة أو تصميمها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate