صور فضائية تكشف “مفاجأة” كوريا الشمالية العسكرية

صاروخ كوريا الشمالية النووي
صاروخ كوريا الشمالية النووي

أظهرت صور أقمار اصطناعية، في 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، استعدادات كوريا الشمالية لاستعراض عسكري ضخم في عاصمتها للاحتفال بالذكرى 75 لتأسيس الحزب الحاكم الشهر المقبل، في الوقت الذي تعزز فيه البلاد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وتُظهر الصور، التي أتاحتها شركة ماكسار للتصوير بالأقمار الصناعية، ومقرها كولورادو، آلاف الأشخاص المجتمعين في تشكيل بالقرب من ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ ويتدربون على استعراض عسكري، حيث تحل الذكرى السنوية لتأسيس حزب العمال الحاكم في 10 أكتوبر.

وغالبًا ما تنظم كوريا الشمالية عروضاً عسكرية يشارك فيها جنود يمشون على خطوة الأوزة العسكرية، وأنظمة أسلحة جديدة، في الأعياد الرسمية للدولة لتعزيز الوحدة وترهيب الأعداء.

وتصر كوريا الشمالية على عدم وجود أي حالات إصابة بفيروس كورونا لديها، وهو ادعاء يشكك فيه على نطاق واسع العديد من الخبراء الأجانب.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، الاثنين، إن البلاد تكثف جهودها الطارئة لمكافحة فيروس كورونا.
وذكرت أن السلطات تحاول تعزيز المناخ المناهض للوباء لضمان أن حملة مكافحة الفيروس “يتم شنها باستمرار دون أي لحظة من التراخي والكسل والإهمال”.

ودعا زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إلى وحدة قوية بين سكان البلاد البالغ عددهم 25 مليون نسمة، حيث تواجه البلاد أزمات متعددة بما في ذلك الوباء والأضرار الناجمة عن الإعصار الأخير والعقوبات الاقتصادية المستمرة بقيادة الولايات المتحدة.

وأغلق الزعيم الكوري الشمالي حدود البلاد مع الصين، أكبر شريك تجاري لها، في يناير بسبب مخاوف من الفيروس.

ويقول الخبراء إن إغلاق الحدود قد أدى على الأرجح إلى تفاقم الوضع الاقتصادي لكوريا الشمالية المضطرب بالفعل.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال المرشح لمنصب رئيس هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية للمشرعين أن كوريا الشمالية قد تجري أول تجربة صاروخ باليستي تحت الماء خلال حوالي عام قبل الذكرى السنوية لتأسيس حزب العمال الحاكم في 10 أكتوبر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate