في ظل تصاعد التوتر الإقليمي.. الصين تجري المزيد من المناورات العسكرية

مقاتلة جيه-15
مقاتلة جيه-15 صينية تقلع من حاملة الطائرات لياونينغ خلال مناورة ببحر الصين الجنوبي (وكالة ‏رويترز)‏

أعلنت الحكومة الصينية أنها ستجري المزيد من المناورات العسكرية على امتداد ساحلها الشرقي والشمال شرقي بدءاً من 7 أيلول/سبتمبر الجاري، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وقالت إدارة الأمن البحري إن المرحلة الأولى من التدريبات ستُجرى في بحر بوهاي، قبالة ميناء تشينهوانجداو في شمال شرقي البلاد، مضيفة أن المرحلة الثانية التي تشمل تدريبات بالذخيرة الحية، ستجري يومي 8 و9 في الجزء الجنوبي من البحر الأصفر، قبالة سواحل مدينة ليانيونجانج.

وأكدت على أن الإبحار سيكون محظورا في هذه المنطقة، وفقاً لرويترز.

وتأتي هذه التدريبات في أحدث خطوة ضمن سلسلة من التدريبات المتتالية غير المعتادة في ظل تصاعد التوتر الإقليمي.

وأعلنت الصين الشهر الماضي إجراء أربعة تدريبات عسكرية منفصلة، في بحر بوهاي والبحرين الشرقي والأصفر وبحر الصين الجنوبي المتنازع عليه، فيما وصفه خبراء عسكريون صينيون بأنه “تحرك نادر الحدوث”.

وقامت الصين أيضا بأنشطة عسكرية متكررة قريبا من تايوان التي تعتبرها بكين إقليما منشقا، وشكت من قيام الجيش الأميركي بمهام متكررة في بحر الصين الجنوبي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate