قائد القيادة المركزية الأميركية في أفريقيا يزور الجزائر

مقاتلة سو-30
صورة نشرتها وزارة الدفاع الجزائرية في 30 أبريل 2019 تُظهر مقاتلين من طراز Sukhoi Su-30 تشاركان في مناورات في مكان غير معلوم في الجزائر (AFP)

زار قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) الجنرال ستيفن تاونسند في 23 أيلول/سبتمبر الجاري الجزائر حيث أجرى لقاءات مع عدد من المسؤولين، في مقدّمهم الرئيس عبد المجيد تبّون، وذلك في خضمّ التوترات الإقليمية المتزايدة ولا سيما في ليبيا ومالي، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان مقتضب إنّ تبّون استقبل الجنرال تاونسند “الذي كان مرفوقاً بأعضاء من السفارة الأميركية في الجزائر”، من دون أن تشير إلى فحوى المباحثات التي جرت بين الطرفين.

كما أجرى الجنرال تاونسند محادثات مع كل من رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق السعيد شنقريحة ووزير الخارجية صبري بوقادوم.

وقال قائد أفريكوم في بيان أصدرته السفارة الأميركية في الجزائر “لدينا الكثير لنتعلّمه ونتشاركه مع بعضنا البعض. إنّ تعزيز هذه العلاقة مهمّ جداً بالنسبة لنا”.

وأضاف أنّ “الجزائر شريك ملتزم محاربة الإرهاب. إنّ إضعاف المنظمات المتطرّفة العنيفة والأنشطة الخبيثة وتعزيز الاستقرار الإقليمي تمثّل ضرورة مشتركة”.

وهذه أول زيارة يقوم بها قائد لأفريكوم إلى الجزائر منذ 2018.

والجزائر، التي تخشى مخاطر عدم الاستقرار على حدودها، تحاول إعادة تفعيل دورها على الساحة الدبلوماسية الإقليمية وهي تلعب دور الوسيط في الأزمات التي تتخبّط فيها جارتاها الشرقية ليبيا والجنوبية مالي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate