معلومات شيقة عن مركبة الجيش الأحمر البرمائية الأكثر انتشارا في العالم

دبابة تي-14 أرماتا الروسية
دبابة تي-14 أرماتا الروسية

تحتل روسيا مكانة عالمية رائدة في مجال صناعة المركبات المدرعة التي تعتمد عليها عشرات الجيوش الكبرى حول العالم، ومنها مركبات “بي آر دي إم” البرمائية.

تقول مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية إن الاتحاد السوفيتي طور مركبة الاستطلاع القتالية “بي آر دي إم – 1″، التي أصبحت نسخها المطورة من أكثر المدرعات البرمائية انتشارا في جيوش العالم.

وكانت النسخة الأولى لتلك المدرعة يمكنها استيعاب 5 جنود على متنها خلال المهام القتالية، وتم تطويرها لاحقا لتصبح مسلحة بمدفع رشاش عيار (39*7.62) ومدفع آخر عيار 12 ملم في مؤخرة العربة.

في عام 1957 بدأ إنتاج النسخة الأولى “بي آر دي إم – 1” وحتى عام 1966 وصل عدد العربات المدرعة التي تم إنتاجها من هذا النوع إلى نحو 11 ألف و500 مدرعة، شملت النسخة المطورة “بي آر دي إم – 2″، التي تم تطويرها عام 1962.

وأورد موقع “ميليتري فاكتوري” الأمريكي 7 معلومات عن المدرعة البرمائية الروسية الأكثر انتشارا في العالم، التي تم إنتاج آلاف الوحدات منها بنسخ مختلفة كل منها تم تطويرها لوفقا لمتطلبات العمليات العسكرية التي ستتولى تنفيذها.

1- تم إنتاجها في الاتحاد السوفيتي عام 1957 وطاقمها يتكون من 5 أفراد.

2- تستخدمها جيوش أكثر من 50 دولة حول العالم بينها مصر والجزائر.

3- هي مركبة برمائية مصممة للاستطلاع واقتال ويمكن استخدامها في مرافقة القوات الأمنية والتأمين.

4- وزن المدرعة 5.6 طن، وطولها (5.7 م) والعرض (2.25 م) والارتفاع (1.9 م).

5- مدى المدرعة 500 كلم، وسرعتها القصوى على اليابسة 80 كلم/ الساعة.

6- التسليح يشمل مدفع رشاش عيار (7.62 ملم) وآخر عيار (12.7 ملم).

7- خضعت المركبة لعمليات تطوير مستمرة وفقا لمتطلبات العمليات القتالية، شملت تحويلها لمركبة مضادة للدبابات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate