مقارنة بين مقاتلة إف 35 الأميركية ومقاتلة سو 35 الروسية

مقاتلة إف-35 ومقاتلة سو-35
مقاتلة إف-35 ومقاتلة سو-35

تستند المنافسة بين المقاتلات الجوية الحديثة، وفقا للخبراء العسكريين، على معايير عدة أبرزها القدرة على التخفي والمناورة والتسليح والسرعة، بالإضافة إلى التكنولوجيا المستخدمة، بحسب ما نقلت سكاي نيوز عربية في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وفي هذا السباق يبرز نوعان من المقاتلات، إحداهما المقاتلة الأميركية إف 35، والأخرى المقاتلة الروسية “سو” أو سوخوي 35. وفيما يلي مقارنة مركزة بين المقاتلتين الأشهر وربما الأخطر في العالم.

بالحديث عن الطائرة المقاتلة إف 35، فقد طورتها شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية، أما سو 35  فهي من تصميم شركة “سوخوي” الروسية.

تعتبر إف 35 من مقاتلات الجيل الخامس المتطور، أما سو 35 فهي من مقاتلات الجيل الرابع ونصف، وتمتلك بعض تكنولوجيا الجيل الخامس.

تشترك كلا الطائرتين في أن كل منها من الطائرات المقاتلة أحادية المقعد. المقاتلة إف 35 “أحادية المحرك”، وفي المقابل فإن سو 35 “ثنائية المحرك”.

تمتاز إف 35 بقدرتها على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي، حيث لا تحتاج إلى مدرج، بينما تحتاج سو 35 إلى مدرج للإقلاع والهبوط.

تبلغ سرعة إف 35 القصوى 1975 كم/الساعة، وفي المقابل تبلغ السرعة القصوى لسو 35  2778 كم/الساعة.

تمتلك المقاتلتان قدرة فائقة على المناورة، كما يمكن تزويدهما بأنواع عدة من الأسلحة، والصواريخ “جو- جو”.

المقاتلة الأميركية إف 35 مزودة بنظام ذكاء اصطناعي، يقوم بتحديد كل ما يحيط بالطائرة من أهداف، كذلك تتمتع بالقدرة على الاختفاء عن أجهزة الرادار والتشويش عليها، وتفادي المضادات الأرضية.

وفي المقابل نجد أن سو 35 تمتلك 12 نقطة لتحديد الأهداف من مسافات تصل إلى400 كم، كما تمتاز بالقدرة على الاختفاء عن شاشات الرادار.

وهكذا يتضح أن إف 35 وسو 35  مقاتلتان من نوع خاص، مما جعل جيوش العالم تتسابق للفوز بإحداهما وضمها إلى أسطولها الجوي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate