واشنطن تدعو إلى خفض التصعيد العسكري في شرق المتوسط

سفينة ألمانية
السفينة الشراعية الألمانية أوجسبورج (على اليسار) تبحر باتجاه سفينة تزويد يو إس إن جون إريكسون بالوقود خلال التمرين البحري "أرومانش 3" في شرق البحر الأبيض المتوسط في 28 سبتمبر 2016 (AFP)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 15 أيلول/سبتمبر الجاري تركيا واليونان إلى التخلي عن كل تصعيد عسكري والتركيز على البحث عن حلّ دبلوماسي للنزاع بشأن الغاز بينهما في شرق المتوسط، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال في مقابلة مع إذاعة “فرانس انتر”، “يجب حلّ هذه المشكلة من دون استخدام القوة العسكرية بل عبر الآليات الطبيعية، عبر القرارات الدولية، خصوصاً بشأن الحقوق المرتبطة بهذه المنطقة”، مضيفاً “يجب تخفيض البصمة العسكرية في كل مكان واللجوء إلى الوسائل الدبلوماسية، غير العسكرية”.

ويتنازع البلدان السيادة على مناطق في شرق المتوسط يُحتمل أن تكون غنية بالغاز الطبيعي. وتفاقم التوتر في أواخر آب/أغسطس، عندما أجرت أثينا وأنقرة مناورات عسكرية متوازية.

وأعلنت فرنسا بوضوح دعمها لليونان عبر نشر سفن حربية وطائرات مقاتلة في المنطقة، في مبادرة نددت بها أنقرة بشدة.

وعادت أخيراً سفينة المسح الزلزالي التركية إلى الساحل التركي، ما يفتح المجال أمام تهدئة بين البلدين.

والأزمة في المتوسط مدرجة على جدول أعمال قمة أوروبية ستنعقد في 24 و25 أيلول/سبتمبر في بروكسل مع طرح احتمال فرض عقوبات على تركيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate