استخدام تكتيك عسكري جديد في مناورات بين أميركا واليابان

سفينة اليابان الحربية JS Izumo ومدمّرة أميركية في بحر الصين الجنوبي عام 2017
سفينة اليابان الحربية JS Izumo ومدمّرة أميركية في بحر الصين الجنوبي عام 2017

تجري الولايات المتحدة الأميركية واليابان مناورات عسكرية مشتركة، يتدرب فيها الجيشان على اثنين من التكتيكات العسكرية المستخدمة لأول مرة في تلك المناورات، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 28 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقالت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية إن المناورات المشتركة، التي انطلقت يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، تشمل تدريبات جوية وبحرية وبرية حول اليابان.

وتابعت: “يتدرب الجيشان، هذا العام، على اثنين من التكتيكات العسكرية للمرة الأولى في تلك المناورات وهما تكتيات الحرب الإلكترونية والهجمات السيبرانية”.

وتقام تدريبات “كين سورد” كل عامين وتضم عشرات السفن ومئات الطائرات الحربية، إضافة إلى نحو 4600 جندي من الجانبين.

ومن المقرر أن تستمر المناورات حتى 5 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate