الولايات المتحدة تدرس إمكانية نقل فوج مدرع من ألمانيا إلى دول البلطيق

آليات مدرعة أميركية في لاتفيا
آليات مدرعة أميركية في لاتفيا

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الإدارة الأميركية تدرس إمكانية نقل الفوج الثاني المدرع للجيش الأميركي من ألمانيا إلى دول البلطيق أو رومانيا أو بلغاريا على أساس دائم.

وقال إسبر خلال كلمة في مجلس واشنطن أتلانتيك: “اجتماعاتي الأخيرة مع وزراء [الدفاع] من رومانيا وبلغاريا، فضلاً عن المراسلات الواردة من دول البلطيق، [تشير إلى] أن هناك الآن إمكانية حقيقية للاحتفاظ بالفوج الثاني المدرع في بعض هذه الدول على أساس مستمر”.

يذكر أنه في أوائل آب/ أغسطس أعلن إسبر عن نقل القوات الأميركية “شرقا، أقرب إلى حدود روسيا”. في وقت لاحق ، وقعت واشنطن ووارسو اتفاقية لزيادة القوة الأميركية في بولندا بمقدار 1000 جندي.

في نهاية تموز/ يوليو، أعلنت الولايات المتحدة سحب 11900 جندي أميركي من ألمانيا ، سيعود 6400 منهم إلى ديارهم ، وسيتم نشر الباقين في إيطاليا وبلجيكا. في 1 يوليو ، وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خطة لسحب بعض القوات الأمريكية من ألمانيا. وفي وقت سابق، وعد رئيس البيت الأبيض بخفض الكتيبة العسكرية في ألمانيا إلى 25 ألف فرد، إذا لم تبدأ برلين، التي “تدفع لروسيا مليارات الدولارات”، في الوفاء بالتزاماتها بشأن مدفوعات الناتو. كما تحدث عن ديون ألمانيا الكبيرة لحلف الناتو ورفض برلين “دفع الفواتير”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate