ترامب يشكف عن سرقة خطط أميركية لتطوير الصواريخ فرط الصوتية من قبل دول أخرى

إحدى صاروخي "ترايدنت 2 دي5" الاثنين يتم تجربته في 2 حزيران/يونيو 2014 من قبل البحرية الأميركية (لوكهيد مارتن نقلاً عن البحرية الأميركية)
إحدى صاروخي "ترايدنت 2 دي5" الاثنين يتم تجربته في 2 حزيران/يونيو 2014 من قبل البحرية الأميركية (لوكهيد مارتن نقلاً عن البحرية الأميركية)

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة تمتلك صواريخ فرط صوتية، معتبرا أن بلاده لم تتمكن من تطويرها سابقا لأن دولا أخرى “سرقت” البيانات الخاصة بتصميمها.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها، في 16 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، أمام حشد من أنصاره في فلوريدا: “نمتلك الآن صواريخ فرط صوتية. لم تكن سابقا بحوزتنا لأن دولا أخرى كانت تقوم بسرقة خططنا من إدارة (الرئيس الأميركي السابق باراك) أوباما”.

وأضاف ترامب: “سنحافظ على أميركا التي لا يمكن التغلب عليها… سنضمن السلام عبر القوة. ولدينا الآن أفضل المعدات عالميا… لدينا أعظم المقاتلات والصواريخ والسفن. لدينا أفضل قوات مسلحة شهدها التاريخ. روسيا الصين وكل الدول تحسدنا”.

وسبق أن قال الرئيس الأميركي عدة مرات إن بلاده تمتلك “صاروخا فرط صوتي سوبر-بوبر”، معتبرا أنه سيكون “الأسرع في العالم”.

لكن وزارة الدفاع الأميركية اعترفت سابقا على لسان أكبر مسؤوليها بأن الولايات المتحدة تأخرت عن كل من الصين وروسيا في مجال الأسلحة فرط الصوتية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate