تركيا تردّ على الإنتقادات الأميركية حيال منظومة الصواريخ أس-400 الروسية

منظومة أس-400
رجل يأخذ صورة لصاروخ أرض-جو روسي من طراز أس-400 يتم عرضه عرض في ساحة سوفوروفسكايا وسط موسكو في 8 كانون الأول/ديسمبر 2014 للاحتفال بالذكرى المئوية لقوات الدفاع الجوي (AFP)

رفضت تركيا في 24 تشرين الأول/أكتوبر الجاري انتقادات واشنطن لها بعدما اعتبرت أن شراء أنقرة منظومة الصواريخ إس-400 من روسيا لا يتوافق والالتزامات التي تعهدت بها امام حلف شمال الأطلسي، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

ودانت الولايات المتحدة الجمعة الاختبار الذي أجرته تركيا لنظام الدفاع الجوي اس-400، محذرة من أن “لذلك عواقب وخيمة” على العلاقات الدفاعية مع أنقرة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إنّ “نظام إس -400 لا يتوافق والالتزامات التي تعهدت بها تركيا كحليف للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي”.

وردت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية شبنم أقطوب أن “التأكيد على أن تركيا (..) تنتهك التزاماتها تجاه الحلف الأطلسي لا يأخذ الواقع بعين الاعتبار” مشيرة إلى أن بلادها “كانت تقاتل من دون هوادة ضد العديد من المخاطر والتهديدات في منطقة جغرافية واسعة”.

وأضافت أن “هدف تركيا ليس إثارة غضب أحد بل ضمان سلامة شعبها”.

وأضافت ان تركيا تنوي استخدام منظومة أس-400 دون دمجه في شبكة التحكم والقيادة التابعة لحلف شمال الأطلسي.

وتسبب شراء تركيا نظام اس-400 في سياق تقاربها مع موسكو، بخلافات مع عدة دول غربية تقول إن النظام الروسي لا يتماشى ومعدات حلف شمال الأطلسي.

وردا على تسليم أول بطارية روسية العام الماضي لأنقرة، علّقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج تصنيع طائرات حربية أميركية حديثة من طراز اف-35، معتبرة أن منظومة اس-400 يمكن أن تتسبب في كشف أسرارها التكنولوجية.

وكانت وسائل إعلام تركية أكدت أن انقرة أجرت أول اختبار لنظام إس-400 في 16 تشرين الأول/اكتوبر، وتم تأكيد الاختبار رسميا من قبل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة للمرة الأولى.

وقال للصحافيين في اسطنبول “هذا صحيح، جرت الاختبارات وستتواصل”. وأضاف ردا على انتقادات واشنطن “لن نطلب الإذن من الأميركيين”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate