روسيا تسلم مدرّعات لجيش أفريقيا الوسطى

جنود روس
جنود روس يمشون بجوار مركبة مدرعة تابعة للشرطة العسكرية الروسية في موقع في مدينة كوباني بشمال شرق سوريا، والمعروفة أيضًا باسم عين العرب، على طول الحدود مع تركيا في شمال محافظة حلب في 23 أكتوبر 2019 (AFP)

تسلّم جيش أفريقيا الوسطى في العاصمة بانغي في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري عشر مدرّعات من روسيا التي تقود حملة دبلوماسية منذ 2018 في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة التي دمّرتها الحرب الأهلية وستشهد انتخابات رئاسية في كانون الأول/ديسمبر، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وسارت قسم من هذه المدرّعات في شوارع بانغي مطلقة العنان لأبواقها، وأحاطت بها جمهرة من الفضوليين وشبان على متن دراجات نارية، وفق ما أفاد صحافي من وكالة فرانس برس. 

وأرسلت موسكو مركبات الاستطلاع الخفيفة هذه من طراز “بي إر دي إم 2” إلى جيش أفريقيا الوسطى الذي يعاني منذ 2014 من حظر تسليح يحرمه من الحصول على أسلحة ثقيلة. 

ويأتي تسليم هذه المدرّعات قبل شهرين من موعد الانتخابات الرئاسية في كانون الأول/ديسمبر، في وقت تسيطر فيه على ثلاثة أرباع أراضي البلاد جماعات مسلحة ترهب المدنيين ويمكن أن تعطل المسار الانتخابي. 

ويسعى الرئيس فوستين أرشانج تواديرا الذي انتخب عام 2016 إلى الفوز بولاية ثانية بدعم من روسيا. 

ومنذ 2018 يدرّب عسكريون روس القوات المسلّحة في أفريقيا الوسطى ويوفّرون الحماية الشخصية للرئيس. 

وأعلن السفير الروسي في إفريقيا الوسطى فلاديمير تيتورنكو في بداية تشرين الأول/أكتوبر فتح مكتب عسكري مكوّن من أربعة جنرالات روس. 

بالتوازي منحت حكومة إفريقيا الوسطى رخص استغلال مناجم لشركات روسية مرتبطة بييفغيني بريغوجين المقرّب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

ويشتبه بأنّ رجل الأعمال هذا هو المموّل الرئيسي لشركة “فاغنر” العسكرية الروسية التي لديها مرتزقة في أفريقيا الوسطى. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.