2021-06-15

روسيا تطور رصاصة بقوة “فائقة التدمير”

بدأ المعهد المركزي للبحوث العلمية للهندسة الدقيقة (جزء من “روستيخ”) في تطوير رصاصة مسدس 9х19 ملم، التأثير المدمر لها أعلى بمرتين من نظائرها الحالية، وستبدأ اختباراتها في عام 2021، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لـ”روستيخ” في 5 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقالت الخدمة: “يتم تطوير الرصاصة الجديدة لصالح وكالات إنفاذ القانون الروسية. الميزة الرئيسية للذخيرة، مقارنة بأقوى رصاصة عيار 9 × 19 مم ذات نواة فولاذية 7إن21، هي زيادة مضاعفة في التأثير المميت للرصاصة عندما تصيب الهدف. وبفضل هذا، ستوفر الذخيرة ضربة موثوقة للأهداف”.

وفقًا للمهمة التكتيكية والفنية، تبلغ السرعة الأولية للرصاصة 480 م / ث بكتلتها البالغة 7 غرامات. في الوقت نفسه، لن تزيد دقة إطلاق النار على مسافة 25 مترًا عن 2.5 سم.

وقال المدير الصناعي لمجموعة الأسلحة بيكخان أوزدويف: “سيكون الابتكار مطلوبًا، أولاً وقبل كل شيء، في الوحدات ذات الأغراض الخاصة لمختلف وكالات إنفاذ القانون في روسيا. وسيؤدي استخدام الرصاصة الجديدة إلى توسيع قدرات القوات الخاصة بشكل كبير، بما في ذلك أثناء عمليات مكافحة الإرهاب. ومن المقرر إجراء اختبارات الذخيرة الجديدة في عام 2021”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.