كيف علّق البنتاغون على أنباء تفعيل تركيا منظومة “أس-400″؟

منظومة أس-400
رجل يأخذ صورة لصاروخ أرض-جو روسي من طراز أس-400 يتم عرضه عرض في ساحة سوفوروفسكايا وسط موسكو في 8 كانون الأول/ديسمبر 2014 للاحتفال بالذكرى المئوية لقوات الدفاع الجوي (AFP)

أعربت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، عن قلقها إزاء تقارير إعلامية تحدثت عن تفعيل تركيا منظومة “إس 400” الصاروخية للدفاع الجوي، وفق ما جاء في بيان نشره المتحدث باسم “البنتاغون” جوناثان هوفمان، في 16 تشرين الأول/أكتوبر الجاري على خلفية تقارير عن اختبار الجيش التركي للمنظومة الروسية.

وبحسب وكالة الأناضول، قال هوفمان: “إذا كانت هذه التقارير صحيحة، فإن وزارة الدفاع تدين هذا الاختبار بشدة”، مشيراً إلى أن بلاده قالت بوضوح إن تفعيل المنظومة لا يتوافق مع التزام تركيا تجاه الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، على حد زعمه.

وبيّن أن واشنطن عارضت شراء تركيا لهذه المنظومة، وهي تشعر بالقلق إزاء التقارير المتعلقة بتفعيلها، مضيفاً: “يجب ألا يتم تفعيلها، لأن القيام بهذا الأمر يحمل خطر إحداث مشاكل كبيرة بالنسبة إلى علاقاتنا الأمنية”.

ولفت المتحدث الأميركي إلى أن مشاركة تركيا في برنامج تطوير مقاتلات “إف 35” جرى تعليقها بسبب شرائها “إس 400″، معتبراً أن المنظومة الروسية لا تزال تشكل عائقاً أمام التعاون بين تركيا والولايات المتحدة في المجالات الأخرى.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate