مناورات عسكرية روسية في قزوين وسط النزاع بين أرمينيا وأذربيجان

الشرق 2018
القوات العسكرية الروسية تؤدي هبوطًا خلال تدريبات "الشرق-2018" العسكرية في ملعب "كليركا" للتدريب على ساحل بحر اليابان، خارج مدينة سلافيانكا، على بعد 100 كيلومتر جنوب فلاديفوستوك، في 15 أيلول/سبتمبر 2018 (AFP)

أعلنت روسيا في 16 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أن سلاح البحرية التابع لها بدأ تدريبات عسكرية في بحر قزوين شمال باكو، مصرة على عدم وجود أي تهديد للدول المجاورة في وقت تخوض أرمينيا وأذربيجان معارك للسيطرة على ناغورني قره باغ، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وتجري المناورات العسكرية شمال شبه جزيرة أبشرون الأذربيجانية حيث تقع باكو، وستشمل إطلاق صواريخ ونيران مدفعية، بحسب بيان لوزارة الدفاع.

وتشارك فيها ست سفن وسبع طائرات وأكثر من 400 جندي، بحسب المصدر.

وأضافت الوزارة الروسية أن “الأنشطة… لا تشكل أي تهديد ولا تفرض قيودا على الأنشطة الاقتصادية للدول المطلة على قزوين”. 

ووقفت روسيا حتى الآن على مسافة واحدة من أذربيجان وأرمينيا في حربهما للسيطرة على أقليم ناغورني قره باغ الذي يهيمن عليه الأرمن وانفصل عن باكو في التسعينيات.

ورعت موسكو الأسبوع الماضي وقف إطلاق نار بين الطرفين ما لبث أن تم خرقه.

لكن أرمينيا، بخلاف أذربيجان، عضو في “منظمة معاهدة الأمن الجماعي”، وهو تحالف عسكري تقوده موسكو، وأعربت عن أملها في الحصول على دعم من روسيا.

وفي وقت لا يزال المحتجون يضغطون على الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشنكو بعد انتخابات متنازع عليها، تشارك قوات “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” في تدريبات عسكرية مشتركة هذا الأسبوع ايضا في بيلاروس.

وتجري التدريبات التي تشارك فيها قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة في منطقة فيتيبسك في شرق بيلاروس وأطلق عليها “أخوة لا يمكن تدميرها”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate