واشنطن سحبت 2500 جندي من قواتها في العراق

مركبات أميركية
قافلة من المركبات العسكرية الأميركية تصل بالقرب من بلدة بردرش الكردية العراقية في محافظة دهوك بعد انسحابها من شمال سوريا في 21 أكتوبر 2019 (AFP)

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في 3 تشرين الأول/أكتوبر الجاري إن الولايات المتحدة سحبت 2500 جندي من العراق، مشيراً إلى أن بغداد تسلمت من واشنطن “انزعاجاً وقلقاً” من الاستهداف المتكرر للبعثات الدبلوماسية، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأوضح الكاظمي في حوار متلفز مع قناة “العراقية” الرسمية أن “إنجازا كبيرا تحقق في الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة”، مضيفاً أنه “تم الاتفاق على إعادة انتشار القوات الأمريكية والخروج من القواعد العراقية، وتم سحب 2500 جندي أميركي خارج البلاد”، دون تفاصيل أكثر.

وقال الكاظمي: “قبيل سفري إلى واشنطن التقيت بجميع القوى السياسية، وبعضهم طلب مني التفاوض مع الأميركيين على أن ينسحبوا من العراق على مدى 8 سنوات، وأنا فاوضت وحصلنا على مدة 3 سنوات”.وفي 2014، انتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق بطلب حكومي، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”، وذلك بعد 3 سنوات من المغادرة عام 2011، عقب 8 سنوات من الاحتلال في أعقاب الإطاحة بنظام صدام حسين، ولا إحصائية حديثة بشأن القوات حاليا.‎‎

وفي 20 آب/أغسطس الماضي، أجرى الكاظمي، زيارة إلى الولايات المتحدة، ترأس خلالها وفد بلاده لإدارة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن.

وتمخض عن الاجتماعات الاتفاق على أن تتولى واشنطن سحب قواتها خلال 3 سنوات وفقا لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش لقائه بالكاظمي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate