2021-04-20

اختتام تدريب برمائي مصري بريطاني بمشاركة أسلحة متطورة

تمرين بحري مصري-بريطاني
تمرين بحري مصري-بريطاني

اختتمت فعاليات التدريب البرمائى المشترك المصرى البريطانى ( T-1 )، في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في أحدث فعاليات التدريبات العسكرية التي يجريها الجيش المصري في الآونة الأخيرة، بحسب بيان للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية.

وشارك في التدريب حاملة مروحيات مصرية من طراز ميسترال ومجموعتها القتالية والفرقاطة “شرم الشيخ” من طراز بيرى ولنش الصواريخ ” على جاد ” من طراز سليمان عزت وسفينة الإبرار ألبيون أتش أم أس ” ALBION HMS ” البريطانية ومجموعاتها القتالية المصاحبة وعدد من الفرقاطات واللنشات.

وتضمن التدريب العديد من الأنشطة التدريبية المختلفة ذات الطابع الإحترافى منها التدريب على تنفيذ تشكيلات الإبحار المختلفة والتى أظهرت مدى قدرة الوحدات المشتركة على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية.

كما جرى تنفيذ تدريب متميز لتبادل وسائط الإبرار البحري بين الجانبين عكس مدى التناغم والكفاءة القتالية العالية التى يتمتع بها كافة العناصر المشاركة فى التدريب.

واشتمل التدريب أيضاً على حماية السفن التى تحمل شحنات هامة وتأمينها مع التدريب على عمليات الإعتراض البحرى طبقاً للمواثيق والقوانين الدولية وكذا تنفيذ تدريباً للدفاع الجوى لمواجهة التهديدات الجوية وتأمين الوحدات البحرية فى نطاق عملها .

وقد شهدت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ عملية برمائية ناجحة لإبرار مجموعات من القوات المحمولة بحراً أو المحملة على وسائط الإبرار والقوات الخاصة البحرية وتأمينها حتى وصولها للساحل وتنفيذ عملية إقتحام ناجحة للشاطئ تمهيداً لإبرار القوة الرئيسية .

وتفقد الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية القوات المشاركة فى التدريب من الجانبين، وأشاد بما لمسه من إستعداد قتالى عالى للقوات، وكفاءة فنية عالية للمعدات والوحدات البحرية.

وأكد خالد على أهمية تنفيذ مثل هذه التدريبات لتوحيد المفاهيم وتبادل نقل الخبرات خاصة مع البحرية البريطانية والتى تعد واحدة من أعرق البحريات فى العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.