تقرير يُصنّف أخطر 8 طائرات حربية روسية

سو-57
زائرون ينظرون إلى مقاتلة Sukhoi Su-57 من الجيل الخامس خلال حفل افتتاح معرض الطيران والفضاء الدولي MAKS-2019 في جوكوفسكي خارج موسكو في 27 أغسطس 2019 (AFP)

تحدث موقع “ناشونال إنترست” الأميركي عن أخطر المقاتلات الحربية الروسية، ومنها المقاتلة “سو-27” المتعددة المهام و”ميغ – 29″، إضافة إلى مقاتلة الجيل الخامس الشبحية “سو – 57”. وهذا هو التصنيف الذي جاء في تقريره، وفق وكالة سبوتنيك الروسية:

1- “سو 57”
تمثل مقاتلة الجيل الخامس الروسية “سو 57″، واحدة من أخطر المقاتلات الحربية، التي ستكون قادرة على فرض هيمنة جوية كاملة على ميادين القتال، في حروب المستقبل. وتقول المجلة الأميركية، إن روسيا أصبح لديها أسطول من مقاتلات “سو 57″، الذي أصبح أكثر قوة، مشيرة إلى أن هذا الأمر يمثل أنباء سيئة لأوروبا.

وبدأت روسيا مشروع الطائرة منذ عام 1990، وقامت بأول طلعة تجريبية عام 2010، ووصل عدد طلعاتها التجريبية إلى 5 طلعات، حتى 2013، بحسب موقع “يونايتد ايركرافت” الروسي.

2- “سو 35”
تعد المقاتلة الروسية “سو 35″، واحدة من أخطر مقاتلات الهيمنة الجوية في العالم، فقد تم تصميمها لتدمير كل الأهداف الجوية في المدى البعيد، إضافة إلى كونها مقاتلة اعتراضية من الطراز الأول. ورغم أن المقاتلة تنتمي إلى ما يطلق عليه الجيل “الرابع ++”، إلا أنها تستخدم تكنولوجيا طيران تنتمي إلى مقاتلات الجيل الخامس.

تستطيع “سو 35” قصف أهداف أرضية، وتدمير السفن الحربية، ويمكنها العمل في مدى يصل إلى 3600 كيلومتر من نقطة انطلاقها، بحسب موقع الشركة الروسية المصنعة للطائرة “يونايتد إيركرفت كوربوريشن”. ولفت الموقع إلى أن “سو 35” تجمع بين مميزات الطائرات الحديثة والمقاتلات التكتيكية الثقيلة، ويتكون طاقمها من طيار واحد فقط.

3- قاذفة الصواريخ “تو – 160”
تقول مجلة “أفييشن ويك” الأميركية إن قاذفة الصواريخ الروسية “تو-160” الأسرع من الصوت هي أخطر طائرة عسكرية يملكها الجيش الروسي. وتعد “تو-160” قاذفة صواريخ استراتيجية أسرع من الصوت مع جناح متغير، مصممة لتدمير أهم الأهداف بالأسلحة النووية والتقليدية في مناطق عسكرية جغرافية بعيدة في عمق المسارح القارية للعمليات العسكرية.

4- “ميغ – 31”
تعد مقاتلات “ميغ 31” الروسية، واحدة من أسرع المقاتلات الحربية في العالم، ويرجع تاريخ تصنيعها إلى حقبة الحرب الباردة، ويمكنها تدمير القاذفات الأمريكية والطائرات الأسرع من الصوت، وتعمل منصة طائرة للدفاع الجوي عند الضرورة.

وصمم الاتحاد السوفيتي تلك الطائرة في سبعينيات القرن الماضي، لتكون واحدة من أخطر المقاتلات الاعتراضية في العالم، وكان دورها الأساسي هو اعتراض أي خطر خارجي بالقرب من المجال الجوي السوفيتي وتدميره. وتصنف تلك الطائرة بأنها ضمن فئة المقاتلات الاعتراضية الثقيلة، التي تمتلك سرعة فائقة تمكنها من اعتراض القاذفات الأميركية الأسرع من الصوت، إذا حاولت الاقتراب من المجال الجوي السوفيتي.

5- “ميغ 21”
توصف تلك الطائرة “ميغ – 21” بأنها أكثر المقاتلات الحربية نجاحا في حقبة الحرب الباردة، وتملكها أكثر من 50 دولة حول العالم، ومازالت في الخدمة حتى الآن، بحسب ما ذكرته مجلة “إيرفورسس” الأميركية. وفي عهد الاتحاد السوفيتي تم إنتاج أكثر من 11 ألف طائرة من هذا الطراز، وفقا لموقع “ميليتري فاكتوري”، الذي أوضح أنها هي مقاتلة اعتراضية، تعمل بمحرك أحادي، ومقعد واحد.

6- مروحية “كا – 52”
تعد “كا 52” واحدة من أخطر المروحيات الهجومية في العالم، وتعمل النسخة البحرية منها على متن حاملات الطائرات.

ويقول موقع “روشن هيليكوبتر” إن المروحية الروسية، تمثل الجيل التالي من المروحيات الهجومية، التي يمكنها مهاجمة الدبابات والأهداف الأرضية غير المدرعة على السواء، كما يمكنها استهداف تشكيلات القوات البرية والمروحيات المعادية، في مواجهات مباشرة على جبهة القتال، أو خلال عمليات تكتيكية.

7- مروحيات “مي – 24”
هي مروحية هجومية دخلت الخدمة عام 1973، ومازالت تعمل حتى الآن، ويتكون طاقمها من شخصين، بحسب موقع “ميليتري فاكتوري” الأمريكي. ويمكن للطائرة تنفيذ 6 مهام عسكرية، تشمل الهجوم الأرضي، والدعم الجوي القريب للقوات البرية، والنقل العسكري وإجلاء الجرحى، والاستطلاع، والمهام الخاصة، إضافة إلى المهام التدريبية.

8- “سو – 27”
يقول خبراء عسكريون غربيون إن مقاتلة “سوخوي 27” الروسية يتم وضعها في خانة أخطر طائرة مقاتلة في العالم.

قامت الطائرة بأول رحلة طيران عام 1981 حيث حلقت أول طائرة من الإنتاج الضخم من طراز “سو-27″، التي كانت تحمل اسم “تي-10 إس” في السماء. وتم إنشاء هذه المقاتلة الثقيلة الأسرع من الصوت من الجيل الرابع في الأصل كرد على طائرة F-15 الأميركية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.