2021-06-15

كيف تؤثر صفقة الاف 35 للإمارت على سلاح الجو الاسرائيلي؟

مقاتلة إف-35
مقاتلة إف-35

د. مينا عادل – باحث بوحدة الدراسات العسكرية للمجموعة 73

يقترب سلاح الجو الاماراتي من اتمام الحصول على 50 مقاتلة من الجيل الخامس اف 35 المتطورة فى صفقة تبلغ 10.4 مليار دولار.

وبالنظر الى الاف 35 فهي ليست مجرد مقاتلة قليلة البصمة الردارية للاشتباك الجوي او الارضي ولكن مفهوم (المقاتلة المسؤولة عن الربط بين القوات ) اعمق من ما يتم اعتقاده. 

ويتم استخدامها فى دور الاستطلاع المتقدم والقيادة والسيطرة وتوجيه الطائرات بواسطة كومبيوتر المهمات الثوري بداخلها فتقدم الدعم المعلوماتي الدقيق للمقاتلات الاخرى ضد الاهداف الجوية والارضية مما يمكن المقاتلات من التعامل معها بجانب ايضا قدرات التشويش الرقمي.  

وهو مصطلح ينقسم الى نوعين من التصرف فى حالة التواجد فى بيئة عدائية جدا تحتوي مخاطر من طائرات معادية بجانب ردارات انذار مبكر ومنظومات دفاع جوي.  

والنوع الاول للتصرف: هو ان تقوم الطائرة بواسطة منظومة التحليل للاشارات الموجودة بداخل الطائرة من رسم منطقة العمليات وتحديد اماكن وانواع المخاطر وتحديد قدراتها ومن ثم مساعدة الطيار بمحاولة تجنيبه هذه المخاطر وابعاده عن الخطر قدر الإمكان والنوع الثاني : هي ان تقوم منظومة الحرب الإلكترونية برسم خريطة التهديدات السابق ذكرها والاستفادة من كل المعلومات من مستشعرات الطائرة نفسها او طائرات اخرى وبالاخص طائرات الاستطلاع الإلكتروني او الانذار المبكر ومن ثم وضع الطريقة الامثل للتصرف مع هذه المخاطر بواسطة التدابير الالكترونية من التشويش الالكتروني الايجابي والسلبي عن طريق التشويش الضوضائي مما يغالط الردارات المعادية للاطلاق على الاهداف الوهمية.

بالرجوع لسلاح الجو الإماراتي :

يمتلك سلاح الجو الاماراتي نسخته الخاصة المميزة من الاف 16 وهي النسخة صقر الصحراء المتطورة بردار AESA ويمتلك 3 اسراب بجانب 3 اسراب ميراج داش 9 المطورة ايضا بتقنيات من طائرات الرفال المطورة فى قاعدة الضفرة الجوية. ويمتلك الطيارون الاماراتيون خبرة كبيرة فى الجو بسبب كثرة التدريبات التي يشاركون بها سنويا ومن ابرزها العلم الاحمر فى اميركا والنسر الحديدي مع باكستان وتدريبات الخليج مع فرنسا وتدريبات اجتماع النسور فى الاردن والهونيكوس فى اليونان وغيرها الكثير من المحلي والخارجي ويشارك الاماراتيون فى العملية الجوية للتحالف العربي فوق اليمن وقد قدم الطيارون مستوى ناضج جدا وجيد.  

وقد اعلن الاماراتيون عن حاجتهم الى مقاتلات متطورة جديدة ليطوروا قدراتهم وقد قدم اليهم الفرنسيين عرضا بالرفال ولكن اعلنوا انهم يريدون شيئا اكثر تميزا وقد استقر الامر على الاف 35 كحل أمثل وبالاخص بعد التطبيع مع إسرائيل.

ولكن السؤال هل ستؤثر هذة الصفقة على سلاح الجو الاسرائيلي ؟

فى البداية يجب فهم الاستراتيجية الهجومية التى تعتمدها وزارة الدفاع الاسرائيلية والتي تعتمد على ان يقوم سلاح الجو الاسرائيلي بنقل المعركة وفرض السيطرة الجوية إلى سماء المناطق المعادية لاسرائيل لذلك على مر الزمن اعتمد الاسرائيليون على الطائرات الاعلى تكنولوجيا والابعد مدى والاكثر تاثيرا من حيث الفاعلية القتالية.

ولذلك بعدما امتلكت الدول العربية الطائرات المتطورة تزامن ذلك مع حصول اسرائيل على الاف 35 التي عززت قدرة سلاح الجو الاسرائيلي وغيرت الكثير من تكتيكاته القتالية وقد قام بالفعل باستخدامها في مهمتين إحداهما فى سوريا الاخرى لم يتم الافصاح عنها الى الان.

ولكن ذلك لم يمنع الاحساس بالخطر، فيقوم الاسرائيليون بالتدرب سنويا ضد طائرات شرقية وغربية من مختلف الانواع والاعتماد فى البداية على المقاتلات الاعتيادية للسيطرة الجوية من طراز اف 15 سي التي تم تطويرها بمعيار محلي فى السرب 106 للسيطرة الجوية والنسخة اف 15 إي من السرب 133 والاف 16 بنسختيها الباراك الخفيفة للدفاع الجوي والقتال الجوي من السربين 101 و105 والصوفا المتطورة للهجوم التكتيكي من الاسراب 119 و201 و253 و107 بالاضافة إلى طائرات اف 15 راعم من السرب 69 للهجوم العميق ولكنهم استنتجوا فى نهاية المطاف ان التحديات التى يواجهونها اصبحت اصعب بكثير فتم استخدام الاف 35 لاول مرة فى التدريبات لتقوم بدعم السيطرة الجوية ومهام الدفاع الجوى بتاريخ آب/ أغسطس 2020.

وكحليف وثيق لاميركا قام الاسرائيليون بالتدرب على دمج طائراتهم الشبحية مع مثيلتها الاميركية فى 3 تدريبات غرضها التكيف والتعاون جنبا الى جنب فى سيناريوهات قتالية دفاعية وهجومية وهو امر مميز حيث ان سلاح الجو الاميركي يعتمد على الاف 35 كحلقات وصل بين حلفائها المقربين لفرض السيطرة الجوية.

استكمالا لمساعي سلاح الجو الاسرائيلي لضمان السيطرة الجوية فخرجت بعد المصادر تكشف مساعي اسرائيلية لطلب مقاتلات الاف 22 الاميركية وهو امر ليس بالسهل.

على مر العقد المنصرم رفض الأميركيون تصدير هذة المقاتلة لأي من حلفائها ولكن هل يقبلون بذلك الآن ؟

فى الحقيقة نعم

لان أنظار سلاح الجو الاميركي اليوم تتوجه الى مقاتلات الجيل الجديد السرية التى تشترك بها شركة ماكدونالد دوجلاس المنتجة لمقاتلات الاف 35 حيث قالت مصادر من سلاح الجو الاميرك بأنه تم بناء وتجريب المقاتلة فى العالم الحقيقي ولذلك سيمتلك سلاح الجو الأميركي مقاتلات جديدة عن قريب للسيطرة الجوية بجانب تطوير الجيل الحالى من الاف 22 و 35 وضم مقاتلات الاف 15 اكس وذلك كتطبيق للخبرات التى اكتسبها الاميركيون مؤخرا من العمل فى الاجواء الساخنة وبالاخص سوريا.

لذلك فليس من المستبعد امتلاك الاسرائيلين للاف 22 التى ستساعدهم كثيرا لضمان السيطرة الجوية بدمجها مع الاف 35 كما تم ذكرها فى الاعلى من تدربهم بالفعل على دمج طائرات الجيل الخامس مع منظومات القيادة والسيطرة الخاصة بهم.

وقد رأينا بالفعل قدرات الاف 22 والاف 35 من قبل في تدريبات العلم الاحمر الاميركية 2017 بالخروج بمعدل قتل 20-1 ضد مقاتلات اعتيادية.

لذلك سيصبح هذا الامر خطوة كبيرة جدا لسلاح الجو الاسرائيلي بسبب تفاقم التحديات الموجودة الان في الشرق الاوسط من تواجد مقاتلات متطورة من الجيل الرابع + ومنظومات الدفاع الجوي المتطورة وايضا ردارات الانذار المبكر بعيدة المدى المتنوعة وهو امر بالتاكيد مقلق، فليس من السهل لسلاح الجو الاسرائيلي مما سيجعله اكثر جرأة لطلب هذة المقاتلة المميزة وايضا الاف 15 من الطراز الأجدد والتي ستكون بمناسبة الزخم الرئيسي للسيطرة الجوية من حيث قدرتها على اطلاق عدد كبير من صواريخ الجو جو او حتى ذخائر الجو ارض مستخدمة لقدرة راداراتها ودعمها بكل المعلومات المطلوبة من منظومات الرصد المختلفة وبالاخص الاف 35 والانذار المبكر مما سيجعلها اضافة كبيرة جدا لسلاح الجو الاسرائيلي الذي ليس بالمستبعد ان لم يحصل على الاف 22 ولكن من الممكن ان يستعين بها كحليف فى سيناريوهات متقدمة حيث ان الاف 22 تتواجد بالفعل فى المنطقة العربية فى قطر والامارات والاردن كما تم شرحه بالاعلى من قدرة الاسرائيليين على دمج الطائرات الشبحية خاصتهم بالاميركية.  

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.