2021-01-24

مسؤولون: صفقة الأف-22 لإسرائيل ليست على الطاولة حالياً

مقاتلة أف-22
مقاتلة "أف-22" الأميركية خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)

نقل موقع Defense Blog الذي يختص بالسياسات والصناعات الدفاعية وصفقات التسليح في 7 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري عن مسؤولين دفاعيين إسرائيليين نفيُهم التقارير الصحفية التي أفادت مؤخراً بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على تلبية طلب إسرائيل إمدادها بمقاتلات أف-22 الحديثة من الجيل الخامس وقنابل عالية الدقة.

وبحسب وكالة سبوتنيك قال هؤلاء المسؤولون إن “صفقة شراء إسرائيل لـ”إف-22” ليست مطروحة على الطاولة في الوقت الحالي”، دون تقديم مزيد من التعليقات.

من جانبه، أشار المراسل الخاص بالشؤون الاستخباراتية والاستراتيجية في صحيفة “هآرتس” العبرية، يوسي ميلمان، إلى أن تلك التقارير الصحفية لا تعتمد على أي أساس ذي مصداقية.

وسبق أن أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” التي تتخذ من لندن مقرا لها بأن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، خلال زيارته القصيرة إلى إسرائيل أواخر أكتوبر، أبلغ المسؤولين بموافقة ترامب على بيع “إف-22”.

وأكدت “هآرتس” أن المسؤولين العسكريين الإسرائيليين طلبوا من واشنطن إمداد بلدهم بـ”إف-22″ لضمان تفوقه العسكري في المنطقة، بعد موافقة واشنطن على بيع مقاتلات من طراز “إف-35” إلى الإمارات.

وقد علقت الولايات المتحدة عمليات إنتاج “إف-22” أواخر عام 2011 بسبب تكلفتها العالية وركزت على برنامج “إف-35”.

وتبنى الكونغرس الأميركي في عام 1997 قراراً يحظر تصدير “إف-22” إلى دول أخرى.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.