واشنطن توافق رسمياً على بيع مقاتلات إف-35 للإمارات العربية المتحدة

مقاتلة أف-35
طائرة مقاتلة طراز أف-35 تُحلّق فوق البيت الأبيض في 12 يونيو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري أن الولايات المتحدة وافقت رسمياً على بيع الإمارات العربية المتحدة أسلحة من الجيل الأحدث وخصوصا خمسين مقاتلة شبحا من طراز أف-35 تثير قلق اسرائيل، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال الوزير الأميركي في بيان ان الصفقة التي “تنسجم” وفق قوله مع التزام واشنطن “الحفاظ على التفوق العسكري لاسرائيل” في المنطقة، تشمل ايضا 18 طائرة مسيرة من طراز ام كيو-9 “ريبر”.

وترغب الامارات منذ وقت طويل في شراء هذه المقاتلات والطائرات المسيرة، لكن اسرائيل طالما رفضت ذلك للحفاظ على تفوقها التكنولوجي.

ومنذ توقيع اتفاق التطبيع بين اسرائيل والامارات في 15 ايلول/سبتمبر، اعطت واشنطن ضمانات للدولة العبرية.

واكد بومبيو ان “قرار الامارات العربية المتحدة التاريخي بتطبيع علاقاتها مع اسرائيل في اطار اتفاقات ابراهام يوفر فرصة فريدة لتغيير المشهد الاستراتيجية للمنطقة في شكل ايجابي”.

واضاف ان “اعداءنا، وخصوصا ايران، يعلمون ذلك ولن يتراجعوا البتة عن محاولة منع هذا النجاح المشترك”.

وبحسب الالية المعتمدة في الولايات المتحدة، على الخارجية الاميركية ان تبلغ الكونغرس باي صفقة بيع اسلحة مهمة لدول اجنبية وامام النواب ثلاثين يوما للاعتراض.

واعلن نواب ديموقراطيون الشهر الفائت ان ادارة الرئيس دونالد ترامب تستعد للموافقة على بيع مقاتلات اف-35، معربين عن قلقهم بازاء “انتشار الاسلحة” في الشرق الاوسط.

والصفقة التي أعلنت تشمل خمسين مقاتلة اف-35 بقيمة 10,4 مليارات دولار، و18 طائرة مسيرة مسلحة من طراز ام كيو-9 بقيمة 2,97 مليار دولار وذخائر جو-جو وجو-ارض تناهز قيمتها عشرة مليارات دولار.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.