2021-09-24

العميد ملاعب: لا أعتقد أن أحداً في فريق بايدن يرى أن من الممكن انتهاج سياسة أميركية كفيلة بالتوصّل إلى حل سريع للنزاع السوري

يقول الجنرال ناجي ملاعب، الخبير العسكري والاستراتيجي لموقع أجيال قرن ال21 : “لا تزال الى الآن الكيمياء مفقودة ما بين تركيا وفرنسا وذلك بسبب الأزمة التركية اليونانية، من جهة، وتوقيع اليونان اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية مع مصر من دون حفظ ما تدعيه تركيا من حقوق مائية لها بين البلدين. فالملف بات ملحاً انهاؤه والقمة الأوروبية أصبحت قريبة، وعليه لن تستطيع القمة الهروب من تحديد موقف من تركيا. في ادارة الجموريين لم يعتدّ الرئيس ترامب بما تقرره القمة الأوروبية ولكن هل سيسلك الديمقراطيون طريق الدبلوماسية الناعمة كما عرف عنهم؛ حينها يتوقع بحث موضوع القمة ونتائحها مع الفريق الأميركي الجديد لمزيد من التنسيق منعا لتصادم وجهات النظر، وقد شهدنا بعض التغيير من جهة الرئيس التركي بتقديم لهجة “لينة” باتجاه فرنسا لم نعهدها من قبل فهل بدأ عمل القوة الناعمة المنتظرة؟”، اليكم نص الحوار:

رئيس تحرير مجلة الأمن والدفاع العربي الخبير العسكري والاستراتيجي العميد ناجي ملاعب

حاورته: أورنيلا سكر

1 – بداية ما هو المتوقع من الرئيس الامريكي جو بايدن حول ما يجري في كل من ليبيا وسوريا وآذربيجان ؟

– يستهّل كل رئيس أميركي إدارته عبر تبنّي أولويات معينة على صعيد السياسة الخارجية، ثم سرعان ما يرى أن العالم من حوله، ولا سيما الشرق الأوسط، يشهد تغييرات وأحداث يتعيّن على الولايات المتحدة أن تنتهج سياسة محدّدة تجاهها، حتى لو لم تضطلع فيها بدور قيادي.

 يقول غسان سلامة، الموفد الأمممي السابق الى ليبيا، في مقابلة مع العربية، أن الفرصة متوفرة اليوم للمرة الأولى منذ 2011 بحيث أن توازن القوى قد تجسد على الأرض، ورسم مؤتمر برلين الذي انعقدت فعالياته على مستوى الرؤساء المعنيين في أوائل العام، هندسة الطريق للخروج من الأزمة ولكن عندما حلت جائحة الكورونا أخرت التنفيذ. فيكفي في رأيه البدء بتطبيق المسارات الثلاث ( السياسي والإقتصادي والعسكري) المتفق عليها لوضع الأمور في مسارها الصحيح. سلامة الذي صرح لمجلة أميركية في يوليو الماضيمتهما مجلس الأمن الدولي بـ “النفاق” بِأن الملف الليبي، ما بعد اسقالته في مايو، يعلن في تصريح جديد أنه متفاءل أكثر من أي وقت مضى. ولكن، والكلام لسلامة، ما ظهر حتى اليوم من التعيينات المرتقبة في الإدارة الجديدة للديمقراطيين هو “الجزء الثالث من كتاب قرأناه” وعليه ليس من المتوقع تغيير النهج الغابر باعتماد ذات الشخصيات.

على الجبهة السورية، يمكن القول إن عهد ترامب شكّل سنوات ضائعة تمكّن خلالها كلٌّ من الرئيس السوري بشار الأسد وإيران وروسيا من ترسيخ نفوذهم في البلاد، على حساب مصالح الولايات المتحدة وحلفائها كالأكراد مثلاً. لا أعتقد أن أحداً في فريق بايدن يرى أن من الممكن انتهاج سياسة أميركية معينة كفيلة بالتوصّل إلى “حل” سريع للنزاع السوري. لكن برأيي سيكون هناك دافع في المستقبل لإعادة التأكيد على المصالح الأميركية والتخفيف من معاناة السوريين ومعالجة أزمة اللاجئين.

 في أذربيجان تمكن الرئيس حيدر علييف من انتهاز فرصة الكورونا والتحضير للإنتخابات الأميركية ولم يتأخر الرئيس التركي من المساندة العسكرية جهاراً مستغلا موقف موسكو من الإدارة الأرمنية الجديدة ذات الميول الغربية، ما ينبغي الإعتراف أن الدول الغربية تنحت جانبا الى قائمة الخاسرين. فالولايات المتحدة وفرنسا وقوى غربية أخرى كانت غائبة إلى حدّ كبير عن نتائج النزاع، كما أن جهودها الدبلوماسية الرامية إلى إحلال السلام، أو على الأقل إلى وقف إطلاق النار، فشلت فشلاً ذريعاً. وما أتوقعه من الإدارة الأميركية الجديدة هو تفعيل شعار الدبلوماسية الناعمة واعادة استيعاب الدولتين الأذرية والأرمينية في الفلك الأميركي حفاظا على مصالح الدول الغربية في أمن خطوط الطاقة من جهة، وتطويق الجمهورية الإسلامية الإيرانية من الشمال والوقوف بينها وبين روسيا من جهة أخرى.

2- كيف ستنعكس إدارة بايدن على التنافس التركي –الفرنسي وبخاصة أن كل من اليونان ومصر ترحب بالادارة الامريكية الجديدة وتنتظر منها انخراطاً أكثر فعالية في مناطق النزاع ؟

لا تزال الى الآن الكيمياء مفقودة ما بين تركيا وفرنسا وذلك بسبب، وذلك بسبب الأزمة التركية اليونانية، من جهة، وتوقيع اليونان اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية مع مصر من دون حفظ ما تدعيه تركيا من حقوق مائية لها بين البلدين. فالملف بات ملحاً انهاؤه والقمة الأوروبية أصبحت قريبة، وعليه لن تستطيع القمة الهروب من تحديد موقف من تركيا. في ادارة الجموريين لم يعتدّ الرئيس ترامب بما تقرره القمة الأوروبية ولكن هل سيسلك الديمقراطيون طريق الدبلوماسية الناعمة كما عرف عنهم؛ حينها يتوقع بحث موضوع القمة ونتائحها مع الفريق الأميركي الجديد لمزيد من التنسيق منعا لتصادم وجهات النظر، وقد شهدنا بعض التغيير من جهة الرئيس التركي بتقديم لهجة “لينة” باتجاه فرنسا لم نعهدها من قبل فهل بدأ عمل القوة الناعمة المنتظرة؟

3- برايكم كيف سيتعامل الرئيس جو بايدن مع قضية الارهاب في افريقيا وليبيا وسوريا أي مسالة المرتزقة وبخاصة أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد ابلغ رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان، استعداد بلاده لرعاية حل دائم ومتوازن لجميع الاطراف في صراع إقليم آرتساخ؟ كيف تعلق؟

لم تستطع مجموعة مينسك خلال 28 عاما من ايجاد الحلول لملف ناغورنو كاراباخ. اليوم بعد أن سنحت ظروف دولية وإقليمية لتغلب طرف على آخر عسكريا وتوقيع اتفاق وقف اطلاق النار وإنشاء خطة لتمركز قوات روسية لتأمين معبر لسكان اقليم أرتساخ من الرمن باتجاه الحدود مع ياريفان، عبرت الأزمة الى منعطف جديد – كان من المفترض الوصول اليه من دون استخدام القوة – لا سيما ارغام قوات ناغورنو كاراباخ بالإنسحاب من مدن أذربيجانية احتلتها وهجرت أهاليها.

 تأمل فرنسا، بصفتها تتولى الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك، عودة النبض الى المجموعة لاستئناف المناقشات” دون شروط مسبقة” وفق الدبلوماسية الفرنسية بغية التوصل إلى تسوية سياسية لهذا النزاع.

ومن حيث التوافق الغربي على رؤية موحدة للحل في جنوب القوقاز اعتقد أن تعاطي الرئيس الأميركي المنتخب لن يخرج عن الآلية الفرنسية للحل في مقابل الروس؛ فالإتفاق المعلن في شكله الحالي لم يتعدَ وقف اطلاق النار وتسهيل التنقل ما بين المقاطعتين في كل من أرمينيا وأذربيجان، ودونه عقبات في التطبيق؛ وأهمها ما هو المتوقع بعد انقضاء مدة السنوات الخمسة المتفق عليها، سيما وأن دخول تركيا على خط “التوافق” لن ترتاح له فرنسا راعية مجموعة مينسك.

4- أين أصبح الصراع في آربيجان وبخاصة أنه يتم الحديث عن وقف عملية اطلاق النار. ما هي طبيعة التسوية ومحدداتها التي تمت بين روسيا وارمينيا واذربيجان؟

الاتفاق المعلن تضمن وقفا تاما وكاملا لإطلاق النار، اعتباراً من منتصف ليل 10 نوفمبر (تشرين الثاني)، كما بقي الجيشان الأذربيجاني والأرمني في مواقعهما، مع تعهد الأطراف بتبادل أسرى الحرب.

ونص الاتفاق على أن تعيد أرمينيا منطقة “كيلبجار” إلى أذربيجان بحلول 15 نوفمبر، ومنطقة “لاتشين” بحلول الأول من ديسمبر (كانون الأول) 2020، وفتح ممر من “لاتشين” بعرض خمسة كيلومترات، والذي يربط قره باغ بأرمينيا. وبحلول 20 نوفمبر يجب على يريفان تسليم باكو منطقة “أغدام”، وجزءاً من منطقة “غازاخ” الأذربيجانية.

وبموجب الاتفاق، ستنتشر وحدة حفظ سلام روسية قوامها 1960 عسكرياً، بأسلحتهم النارية مع 90 ناقلة جند مدرعة، و380 قطعة من المعدات الخاصة، على طول خط التماس في قره باغ، وعلى طول ممر “لاتشين”. كما ستنتشر القوة الروسية بالتزامن مع انسحاب الجيش الأرمني، وستقتصر مدة بقائها على خمس سنوات، مع التجديد التلقائي لفترات إضافية مدتها خمس سنوات، إذا لم يقرر أي من أطراف الاتفاق الانسحاب منه، ومن أجل مراقبة تنفيذه، سيتم نشر مركز حفظ السلام لمراقبة وقف إطلاق النار.

واستعادت أذربيجان سيطرتها على جميع مناطقها التي احتلتها أرمينيا عام 1992 خارج قره باغ، وستحتفظ كذلك بأراض داخل قره باغ استعادتها خلال هذه الحرب، بما في ذلك مدينة شوشا الإستراتيجية، فيما سيحتفظ الأرمن بالسيطرة على بقية الإقليم، فضلاً عن إمكان استخدام ممر “لاتشين” الذي ستسيطر عليه القوات الروسية للتواصل مع جمهورية أرمينيا.

5- بالعودة الى ليبيا ما الذي يعرقل مساعي تحقيق اهداف الحوار الوطني في ليبيا ؟ ومن هي الجهات المسؤولة عن فشل هذه الحوارات ؟

ربما لا يعرف الفرقاء الليبيون مدى “تكالب” القوى الدولية على تامين مصالحها في هذا البلد، والتعبير هنا لغسان سلامة، والذي  يوضح بالكلمة القاسية، من يعرقل الحل في ليبيا. ومن جهة أخرى يعوق انجاح الحوارات المتعددة استقواء القوى المتناحرة بالخارج. وتتحكم طبقة سياسية بمقدرات البلد من دون التطلع لأي تغيير أو تقدم في الحوارات. فكل أسبوع ينبت الى العلن ملياردير جديد جرّاء الفساد في السلطة ويتم نهب مقدرات البلد وترزح الطبقة الفقير ةبمزيد من الفقر. ويحمل المبعوث الأممي السابق غسان سلامة مجلس الأمن مسؤولية دعم فريق على آخر وهو الفريق المدعوم من تركيا ومن خلفه الإسلام المتشدد. يبقى الأمل في هذه الفسحة المفتوحة اليوم بين الفرقاء برعاية عربية وأوروبية للتوافق وقد تصل الى نتيجة بعد أن جرى تحديد الأحجام وبعد الإتفاق على تعيين موعد انتخابات نيابية قريبة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.