ترامب يؤكد أنه سيعترض على مشروع قانون الميزانية الدفاعية

دونالد ترامب
بحار يحمل الكتاب المقدس بينما يُحيي الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجنود مع السيدة الأولى ميلانيا ترامب بعد أن تحدث على متن السفينة يو إس إس دبور 28 مايو 2019، في يوكوسوكا، اليابان (AFP)

أكد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب في 13 ديسمبر الجاري أنه يعتزم الاعتراض على مشروع قانون الميزانية الدفاعية الذي تبنّاه الكونغرس مؤخراً، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وجاء في تغريدة لترامب أن “الرابح الأكبر من القانون الدفاعي الجديد هي الصين! سأستخدم حقي في تعطيله!”، علما أن الملياردير الجمهوري يعترض على القانون لأسباب عدة.

واعتراض ترامب لا يعني بالضرورة أن القانون ولد ميتا، فقد تبنى مجلس النواب الميزانية الدفاعية البالغة 740,5 مليار دولار بغالبية ساحقة، وكذلك فعل مجلس الشيوخ حيث نال مشروع القانون تأييد 84 عضوا ومعارضة 13، ما يعني أن الكونغرس بات يتمتع بـ”غالبية عظمى” من الأصوات المطلوبة في مجلسيه لتجاوز فيتو محتمل من الرئيس.

لكن يتعيّن معرفة ما إذا سيتراجع نواب جمهوريون عن تأييدهم لمشروع القانون. ومن شأن ردّ مجلس النواب اعتراض الرئيس أن يشكّل سابقة في عهد ترامب.

وبالإضافة إلى اعتباره أن مشروع القانون يصب في مصلحة الصين، يعترض ترامب على عدم تضمين النص بندا يرفع الحماية القضائية عن وسائل التواصل الاجتماعي التي يعتبرها منحازة ضده.

كذلك يعترض ترامب على مشروع القانون الذي يتيح وفق تقديره تغيير تسمية قواعد عسكرية تحمل أسماء قادة عسكريين من المعسكر الكونفدرالي الذي كان يدافع عن العبودية.

ويتطلّب دخول القانون حيّز التنفيذ إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.